رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

مفاجأة تقلب الموازين بشأن المتهمين في قضية تهريب المهاجرين بالغربية

مفاجأة تقلب الموازين
مفاجأة تقلب الموازين بشأن المتهمين في قضية تهريب المهاجرين

قضت محكمة جنايات طنطا بمحافظة الغربية في القضية رقم 12115 لسنة 2022 جنح مركز بسيون والمقيدة برقم 1465 لسنة 2022 كلى غرب طنطا، ببراءة 18 شخصا متهمين في تشكيل عصابي تخصص في تهريب المهاجرين عبر دولة ليبيا إلى إيطاليا بطرق غير مشروعة على النحو المبين بالتحقيقات.

كان المحامي العام لنيابات غرب طنطا قد أحال 18 متهما ارتكبوا جريمة تهريب المهاجرين بأن أسس المتهم الأول وأدار جماعة إجرامية منظمة لذلك الغرض.
وانضم إليها باقي المتهمين وآخرين - مجهولين - مستغلين حاجة المجني عليه "مصطفى. ع. ق. ن." وآخرين بينهم نساء وأطفال مستغلين رغبتهم في السفر إلى دول أجنبية لتحسين أوضاعهم المادية، فاستقطبه المتهم الثالث تنفيذًا لأغراض تلك الجماعة وقاموا بتهجيرهم إلى دولة ليبيا عبر الدروب الصحراوية، تمهيدا لإبحارهم بإحدى المراكب لدولة إيطاليا، إلا أنها غرقت، معرضين بذلك حياتهم وصحتهم للخطر مقابل الحصول منهم على مبالغ مالية برضاهم وذلك على النحو المبين بالتحقيقات.

 إغلاق وتشميع مركز طبي لأجل غير مسمى


من ناحية أخرى، أصدر الدكتور طارق راشد رحمي، محافظ الغربية، اليوم، توجيهاته العاجلة إلى الدكتور أسامة بلبل وكيل وزارة الصحة، بتشكيل لجنة من العلاج الحر لمعاينة مركز طبي، ومتابعة أقسام العمليات بداخله والعيادات التابعة له، والتأكد من اشتراطات التراخيص ومطابقة لمعايير تقديم الرعاية الصحية والطبية للمواطنين بمدينة المحلة الكبرى.
وقرر محافظ الغربية إغلاق وتشميع المركز الطبي لأجل غير مسمى، عقب الاطلاع على تقرير العلاج الحر الذي كشف وجود مخالفات.
جاء ذلك عقب الشكوى المقدمة من أسرة الفتاة إسراء محمد عبدالنبي الحسيني، طالبة بالفرقة الرابعة بكلية الطب بجامعة طنطا، والتي تعرضت للوفاة جراء إجراء عملية جراحية "ناسور عصعصي" داخل المركز الطبي المذكور، الأمر الذي نتج عنه إصابتها بتسمم دموي بكتيري بعد عدة ساعات، وهو ما أدى إلى فشل وظائف الكلي والكبد وهبوط حاد في الدورة الدموية تسبب في الوفاة في رحلة علاجية وصراع مع المرض داخل العناية المركزة بمستشفى الفرنساوي بجامعة طنطا، تم اتخاذ كل الإجراءات القانونية حيال المركز الطبى وإغلاقه وتشميعه.

كما كلف الدكتور أسامة بلبل، وكيل وزارة الصحة بالغربية، في توجيهاته إلى الدكتور خالد محمد، مدير المستشفيات العلاجية، بالتنسيق الكامل مع الدكتور الهيثم محمد، مدير العلاج الحر بالمديرية، والدكتورة أمل شمس، مدير إدارة صحة ثان المحلة، باتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال المركز الطبي وإغلاقه وتشميعه بالشمع الأحمر، إثر عدم مطابقته لمعايير تقديم الخدمة والرعاية العلاجية لأهالي المدينة العمالية.. جدير بالذكر، أن تقارير العلاج الحر عقب معاينتها المركز الطبي كشفت عن عدم وجود عدد من الاشتراطات الصحية.