رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

تفاصيل تقدم أسرة طالبة طنطا إسراء عبد النبي ببلاغ ضد جراح شهير

الطالبة المتوفية
الطالبة المتوفية إسراء عبد النبي

قدمت أسرة إسراء محمد عبد النبي الحسيني طالبة الفرقة الرابعة بكلية الطب بجامعة طنطا ببلاغ رسمي إلى نيابة ثان المحلة التابعة لنيابات شرق طنطا الكلية بمحافظة الغربية، ضد الطبيب الشهير ح. أ أخصائي الجراحة العامة بمستشفى المحلة العام سابقا.

وتضمن البلاغ المقدم من أسرة طالب طب طنطا إسراء عبد النبي اتهامات للطبيب بالتورط في الإهمال الطبي والقتل الخطأ عقب إجرائه عملية جراحية لابنتهم ناسور عصعوصي، وهو ما تسبب في إصابتها بتسمم دموي بكتيري نتج عنه فشل بالوظائف الجسم وهبوط حاد بالدورة الدموية نتجت عنه الوفاة.

وأصدر المستشار عماد سالم المحامي العام لنيابات شرق طنطا الكلية بمحافظة الغربية، توجيهاته العاجلة إلى رئيس نيابة ثان المحلة بسرعة فتح تحقيق عاجل في واقعة وفاة طالبة كلية طب جامعة طنطا، وسماع أقوال والديها في البلاغ المقدم واتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال الطبيب المتهم.

كما وجهت جهات التحقيق في تعليماته بسرعه تحريات المباحث حول الواقعة والتحفظ علي كافة الأوراق وتقارير الصحية، قبل وخلال وعقب إجراءها العملية الجراحية داخل المركز الطبي بمدينة المحلة الكبرى.

وشدد المحامي العام في تعليماته علي ضرورة التحرك بعرض التقارير الطبية علي جهات الاختصاص باللجان الاستشارية التابعة للطب الشرعي وسرعه ضبط واستدعاء الطبيب للإدلاء بأقواله حيال البلاغ المقدم.

من ناحية أخرى قدمت أسرة الطالبة الضحية تقارير طبية تحمل تحاليل وأشعات وتقارير الوفاة صادرة عن جهات حكومية تكشف الإهمال الطبي الذي تسبب فيه الطبيب المتهم أهمها إجراؤه عملية جراحية دون إجراء التحاليل الطبية الكاملة قبيل العملية الجراحية وأدوية علاجية تسببت في تدهور في حالتها الصحية عقب خروجها من العمليات بالمركز الطبي، الأمر الذي نتج عن دخولها في نوبات هبوط في الضغط وفشل وظائف الكلي والكبد وقصور في التنفس والوفاة فجأة، عقب رحلة علاجية استغرقت 12 يوما بالعناية المركزة بالمستشفى الفرنساوي بجامعة طنطا.

كما قرر الدكتور طارق رحمي محافظ الغربية إغلاق وتشميع مركز طبي بمدينة المحلة الكبرى، لأجل غير مسمى عقب الاطلاع على تقرير العلاج الحر، والذي كشف وجود مخالفات صارخة من معايير الاشتراطات الصحية والطبية حفاظا على أرواح وحياة المواطنين.

جاء ذلك عقب الشكوى المقدمة من إسرة الفتاة اسراء محمد عبد النبي الحسيني طالبة الفرقة الرابعة بكلية الطب بجامعة طنطا، والتي تعرضت للوفاة جراء إجراء عملية جراحية “ناصور عصعوصي” داخل المركز الطبي المذكور الأمر الذي نتج عنه إصابتها بتسمم دموي بكتيري بعده ساعات وهو ما ادي إلى فشل وظائف الكلي والكبد وهبوط حاد في الدورة الدموية تسببت في الوفاة في رحلة علاجية، وصراع مع المرض داخل العناية المركزة بمستشفى الفر نساوي بجامعة طنطا.

ووجه  الدكتور طارق راشد رحمي محافظ الغربية، الدكتور أسامة بلبل وكيل وزارة الصحة بالضرورة تشكيل لجنة من العلاج الحر لمعاينة مركز طبي بمدينة المحلة الكبرى، ومتابعة أقسام العمليات بداخله والعيادات التابعة له، والتأكد من اشتراطات التراخيص، ومطابقته للمعايير تقديم الرعاية الصحية والطبية للمواطنين بمدينة المحلة الكبرى.

من ناحية أخري كلف الدكتور أسامة بلبل، وكيل وزارة الصحة بالغربية في توجيهاته إلى الدكتور خالد محمد مدير المستشفيات العلاجية بالتنسيق الكامل مع الدكتور الهيثم محمد، مدير العلاج الحر بالمديرية بالتنسيق مع الدكتورة أمل شمس مدير إدارة صحة ثان المحلة باتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال المركز الطبي، وإغلاقه وتشميعه بالشمع الأحمر، إثر عدم مطابقته للمعايير تقديم الخدمة والرعاية العلاجية للأهالي المدينة العمالية.

تقارير العلاج الحر بخصوص طالبة الطب اسراء عبد النبي

وتبين من تقارير العلاج الحر عقب معاينتها المركز الطبي، كشفت عدم وجود تعقيم متكامل للأدوات العلاجية والجراحة المستخدمة داخله فضلا عن خلوّه من معايير وسائل الأمن والأمان التي تكفل الحفاظ على أرواح المواطنين.