رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

بسبب جرس منزل.. كواليس مقتل شخص في مشاجرة بالأسلحة البيضاء ببولاق الدكرور

مقتل شخص نتيجة التعدي
مقتل شخص نتيجة التعدي عليه بسلاح ابيض

تباشر النيابة العامة بالجيزة تحقيقات موسعة في واقعة مقتل شخص بسبب خلافات على لهو الأطفال في جرس منزل بمنطقة بولاق الدكرور في محافظة الجيزة، كما قررت النيابة العامة تشريح جثة المجني عليه لبيان ما بها من إصابات واسباب الوفاة وإعداد تقرير عن الحادث.

وكشف التحقيقات، عن أن مشاجرة نشبت بين المجني عليه وعدد 6 أشخاص، بسبب قيام الأطفال برن جرس منزل قام على إثرها مجموعة من الأشخاص عددهم 6 بالتشاجر مع المجني عليه وتم التعدي عليه بسلاح أبيض مما تسبب في مقتله في الحال.

بداية أحداث الواقعة

كانت البداية حينما تلقى اللواء هشام أبو النصر، مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة، إخطارا من مأمور قسم شرطة بولاق الدكرور، يفيد بوقوع مشاجرة بين عدد من الأشخاص بأحد الشوارع بدائرة القسم ووجود شخص متوفي.

انتقلت الأجهزة الأمنية إلى مكان الواقعة، وتبين من خلال الفحص والمعاينة مصرع شخص نتيجة التعدي عليه بسلاح أبيض، تم نقل الجثة إلى المشرحة ووضعت تحت تصرف النيابة العامة.

وتبين من التحريات التى أشرف عليها اللواء عبد العزيز سليم، مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، بنشوب مشاجرة بين عدد من الأشخاص بسبب لهو الأطفال فى جرس منزل، قام على إثرها 6 أشخص بالتعدي على شخص بسلاح أبيض ولقى مصرعه في الحال.

وبتقنين الإجراءات تمكنت الأجهزة الأمنية من ضبط شخص منهم،وتكثف الأجهزة الأمنية جهودها لضبط باقى المتهمين،وحُرر محضر بالواقعة وتولت النيابة العامة الحقيق.

عقوبة القتل في القانون

نصت الفقرة الثانية من المادة 2344 من قانون العقوبات على أنه "يحكم على فاعل هذه الجناية (أى جناية القتل العمد بالإعدام، إذا تقدمتها أو اقترنت بها أو تلتها جناية أخرى".

وأوضحت أن هذا الظرف المشدد يفترض أن الجانى قد ارتكب، إلى جانب جناية القتل العمدى، جناية أخرى وذلك خلال فترة زمنية قصيرة، مما يعنى أن هناك تعددًا فى الجرائم مع توافر صلة زمنية بينها.

وتقضي القواعد العامة فى تعدد الجرائم والعقوبات بأن توقع عقوبة الجريمة الأشد فى حالة الجرائم المتعددة المرتبطة ببعضها ارتباطًا لا يقبل التجزئة (المادة 32/2 عقوبات)، وأن تتعدد العقوبات بتعدد الجرائم إذا لم يوجد بينها هذا الارتباط (المادة 33 عقوبات)، وقد خرج المشرع، على القواعد العامة السابقة، وفرض للقتل العمد فى حالة اقترانه بجناية أخرى عقوبة الإعدام، جاعلًا هذا الاقتران ظرفًا مشددًا لعقوبة القتل العمدى، وترجع علة التشديد هنا إلى الخطورة الواضحة الكامنة فى شخصية المجرم، الذي يرتكب جريمة القتل وهي بذاتها بالغة الخطورة، ولكنه فى نفسه الوقت، لا يتورع عن ارتكاب جناية أخرى فى فترة زمنية قصيرة.
 

شروط تشديد العقوبة

 

يشترط لتشديد العقوبة على القتل العمدى فى حالة اقترانه بجناية أخرى ثلاثة شروط، وهى: أن يكون الجاني قد ارتكب جناية قتل عمدى مكتملة الأركان، وأن يرتكب جناية أخرى، وأن تتوافر رابطة زمنية بين جناية القتل والجناية الأخرى وتصل عقوبته للإعدام.

يفترض هذا الظرف المشدد، أن يكون الجانى قد ارتكب جناية قتل، فى صورتها التامة. وعلى ذلك، لا يتوافر هذا الظرف إذا كانت جناية القتل قد وقفت عند حد الشروع واقتران هذا الشروع بجناية أخرى، وتطبق هنا القواعد العامة فى تعدد العقوبات.