رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

غلق وضبط 12 منشأة طبية خاصة دون ترخيص في رشيد

إغلاق منشآت طبية
إغلاق منشآت طبية

أسفرت حملة مكبرة مشتركة بين إدارة الرقابة والمتابعة بالتنسيق مع جهاز حماية المستهلك بالبحيرة، وإدارة العلاج الحر بمديرية الصحة وفريق العلاج الحر بالإدارة الصحية، والوحدة المحلية بمركز رشيد، عن غلق وضبط 12 منشأة طبية خاصة دون ترخيص.

غلق وضبط 12 منشأة طبية خاصة دون ترخيص

وأسفر الحملة المكبرة بين الجهات التنفيذية المختلفة  المرور على 12 منشأة طبية خاصة، حيث تم رصد 4 مخالفات مكافحة عدوى بعدد 4 منشآت طبية خاصة، وضبط 5 مخالفات اشتراطات تراخيص بعدد 5 منشآت طبية خاصة، وضبط منشأة تدار دون ترخيص، وغلق وتشميع عدد 2 منشأة تدار دون ترخيص تنفيذا لقرارات الغلق الصادرة لها.

وتم التشديد علي ضرورة استمرار تلك الحملات بكافة مدن ومراكز المحافظة لضبط المخالفين مع اتخاذ الاجراءات القانونية حيال المخالفين.

كما تمكنت إدارة الرقابة والمتابعة الميدانية بالدیوان العام، بالتنسيق مع جهاز حماية المستهلك بالبحيرة، وهيئة الدواء المصرية فرع البحيرة والوحدة المحلية لمركز ومدينة رشيد، خلال حملة مكبرة على الصيدليات بمركز رشيد، عن ضبط 230 قرص و35 كيس عسل و23 برطمان مجهول المصدر وغير مسجلة بوزارة الصحة، وضبط 6 أقماع و30 قرص منتهي الصلاحية، وضبط 49 علبة أعشاب غير مسجلة بوزارة الصحة، وتحرير محضر مزاولة مهنة لعدم وجود صيدلي.

وتمكنت إدارة الرقابة والمتابعة من ضبط مركزين للتجميل والعناية بالبشرة تدار دون ترخيص وذو إعلانات مضللة ويديره أشخاص غير مؤهلين، وتم التحفظ على الأجهزة الطبية، وتحرير 10 محاضر ضد 10 محلات متنوعة الأنشطة ما بين ماركت وأدوات صحية وبيع نجف وأدوات زراعية ومبيدات، وذلك لعدم الإعلان عن الأسعار وعن سياسة الاستبدال والاسترجاع وعدم الاحتفاظ بدفتر فواتير ضريبية يقدم لجمهور المستهلكين بالمخالفة لقانون حماية المستهلك.

اقتصاديات الدواء

احتفلت أمانة المراكز الطبية المتخصصة، إحدى هيئات وزارة الصحة والسكان، بتخريج الدفعة الأولى للتدريب الموسع من الصيادلة على «اقتصاديات الدواء»، بما يتيح اختيار الدواء المناسب للمريض، وتحقيق أعلى استفادة ممكنة له، باستهلاك «مُرشد»، وهو التدريب الذي رعته شركة «إيفا فارما»، إحدى الشركات الوطنية الرائدة بمجال صناعة الدواء.

يأتي ذلك في إطار توجهات «الجمهورية الجديدة»، لدعم التعليم الطبي المستمر، وتوسيع آفاق أطقم المنظومة العلمية كلها، لأداء واجبها تجاه المريض المصري بأفضل صورة ممكنة.

وقال الدكتور وليد عبدالرحمن، مدير إدارة التفتيش الصيدلي والصيادلة بـ«أمانة المراكز»، إن المشاركة في الدورة التدريبية فاقت التوقعات؛ حيث انتظم فيها عدد كبير من الصيادلة العاملين بمستشفيات الأمانة بكل انضباط وتركيز، مؤكدًا على أن التدريب هو نموذج للتعاون الفعال بين مؤسسات الدولة ممثلة في «أمانة المراكز»، والقطاع الخاص ممثلًا في شركة «إيفا»، لدعم المنظومة الصحية بمصر.

وأوضح «عبدالرحمن»، في كلمته على هامش حفل التخريج، أن أكثر من ثلث الصيادلة المشاركين في التدريب حصلوا على مجموع أعلى من 95% في اختبارات الدورة، منهم 28 صيدلي حصلوا على 100%، ما يؤكد المستوى المتميز للتدريب.

فيما قالت الدكتورة نهى حامد، مسئول التموين الدوائي ووحدة اقتصادية الدواء بـ«أمانة المراكز»، إن الدورة تميزت بحضور صيادلة من مختلف المحافظات التي تعمل بها «الأمانة»، بما يساعدهم على اختيار المنتج الصيدلي بشكل سليم، وباستهلاك يحقق العائد المرجو بتحسن حالة المريض وشفائه في أسرع وقت ممكن.

من جهته، قال الدكتور رياض أرمانيوس، العضو المنتدب لشركة «إيفا فارما»، الراعية للتدريب، إن دعم الشركة لهذا البرنامج التدريبي، يأتي في إطار إيمانها بدور العلم للعالم، وللمرضى، وكدور وطني لـ«إيفا»، كإحدى شركات الأدوية الوطنية الرائدة.

وأضاف «أرمانيوس»، في كلمته خلال تخريج الدفعة، أن إيفا مؤمنة بأهمية توطين العلم وتطبيقاته، حيث يعتبر توطين المستحضرات الصيدلية إحدى ملفات «الأمن القومي» الهامة للدولة.