رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

علي الهواري يكتب: الأهلي والزمالك والشيطان

علي الهواري يكتب:
علي الهواري يكتب: الأهلي والزمالك والشيطان

شهدت الفترة الماضية اشتعال حرب رياضية حامية الوطيس بين الأهلي والزمالك، بعد أن وصل الخلاف بين رئيسي الناديين، المستشار مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك، والكابتن محمود الخطيب، رئيس النادي الأهلي، لساحات المحاكم، كما امتدت هذه الحرب لتصل إلى جماهير ومشجعي الفريقين الكبيرين على السوشيال ميديا ومواقع التواصل الاجتماعي.

ففي شهر أبريل الماضي، قضت المحكمة الاقتصادية بمعاقبة المستشار مرتضى منصور بالسجن سنتين لاتهامه بسب وقذف محمود الخطيب، عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وأعلن النادي الأهلي عبر حسابه الرسمي على "فيس بوك" صدور حكم بحبس مرتضي منصور سنتين بتهمة سب وقذف محمود الخطيب رئيس النادي، قبل أن يقوم الأخير بالاستئناف ضد الحكم.

وفي شهر أبريل الماضي، قضت محكمة جنح الاقتصادية برئاسة المستشار شريف البيلي، وعضوية المستشارين أحمد خالد الشايب وابراهيم الريس وعمرو عبد الرسول طنطاوي، بحبس المستشار مرتضى منصور سنة مع الشغل وكفالة عشرة آلاف جنيه وتعويض مؤقت عشرة آلاف جنيه، وألزمت المتهم بالمصاريف وأتعاب المحاماة، وطعن المحكوم عليه على الحكم بالاستئناف، ونظرته المحكمة الاستئنافية بجلسة 8ـ6ـ2022 وقررت المحكمة حجز الدعوى للحكم بجلسة 6/7/2022 ثم قامت المحكمة بمد أجل للنطق بالحكم في جلسة ١٠-٨-٢٠٢٢.

وفي 10 أغسطس، قضت محكمة جنح مستأنف الاقتصادية برئاسة المستشار أدهم فهيم، وعضوية المستشارين وليد زكي ومحمد صلاح البيطار وحنان دحروج، بحبس المستشار مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك شهر بدلا من سنة وغرامة 10 آلاف جنيه في القضية رقم 83 لسنة 2021 جنح اقتصادية المرفوعة من النيابة العامة، بناءً على شكوى محمود الخطيب، رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي، ضده بتهمة سب وقذف وخدش سمعة عائلة الخطيب، وهو حكم واجب النفاذ.

مرتضى منصور يعلن إيقاف حكم حبسه

قال المستشار مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك، إن الحكم الصادر بحبسه لمدة شهر، بتهمة سب وقذف محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي، تم إيقافه؛ بعد تقديمه مذكرة إلى محكمة النقض، بعدم اختصاص المحكمة التي أصدرت الحكم ضده، في نظر الدعوى المرفوعة من رئيس الأهلي.

وخلال ظهوره في بث مباشر عبر موقع القاهرة 24، أشار مرتضى منصور، إلى أن محكمة جنح العجوزة، سبق وعاقبته بالغرامة في تهمة سب وقذف محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي، وبالتالي، أصبحت المحكمة الاقتصادية التي أصدرت حكم حبسه لمدة شهر، غير مختصة بنظر الدعوى.

واستطرد رئيس الزمالك قائلًا: إن القانون ينص على أنه بمجرد إيداع مذكرة النقض يتوقف السير في الدعوى، قائلًا: ما تلعبوش مع مرتضى منصور اللي عمره ما خِسِر قضية.

وأضاف مرتضى منصور، أنه لم يطلب تنازل الخطيب عن القضية المرفوعة منه، أو يسعى للتصالح معه، وتوعد منصور رئيس الأهلي، قائلًا: إنه أًصبح قضيته حتى نهاية العمر.

وأشار مرتضى منصور في حديثه إلى أنه يتمنى فوز فريق الزمالك في مباراته المقررة اليوم أمام فاركو، وقطع خطوة جديدة نحو التتويج بلقب بطولة الدوري للموسم الثاني على التوالي.

ووجه مرتضى منصور انتقادات لاذعة إلى حسين لبيب رئيس اللجنة المؤقتة السابقة التي كانت تدير نادي الزمالك، مطالبًا الأخير بالصمت وعدم الحديث عنه أو عن نادي الزمالك.

جذور الأزمة بين الخطيب ومرتضى منصور

كشف نص حيثيات الحكم الصادر من محكمة مستأنف الاقتصادية، بإيقاف حبس المستشار مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة نادى الزمالك، 3 سنوات، لاتهامه بسب وقذف محمود الخطيب رئيس مجلس إدارة النادى الأهلى، وآخرين، عن جذور الأزمة بين الطرفين.

وقالت المحكمة برئاسة المستشار بدر السبكى، فى حيثياتها- حسب موقع المصري اليوم-، إن النيابة العامة قدمت المتهم مرتضى أحمد محمد منصور إلى المحاكمة الجنائية بوصف أنه فى غضون شهرى سبتمبر وأكتوبر عام 2018 بدائرة قسم العجوزة محافظة الجيزة، قذف المجنى عليه محمود إبراهيم إبراهيم الخطيب بطريق العلانية بأن نشر مقاطع مصورة على صفحته الخاصة على موقع التواصل الاجتماعى «فيسبوك» المسماة «Mortada mansour»، والمتاح للكافة الاطلاع على محتواها بأن أسند إليه أمورًا لو صحت لأوجبت عقابه بالعقوبات المقررة قانونًا واحتقاره بين أهل وطنه.

وتضمنت حيثيات الحكم: أن مرتضى منصور سبّ المجنى عليه بطريق العلانية بأن نشر مقاطع مصورة على صفحته الخاصة على موقع التواصل الاجتماعى، موجهًا إليه عبارات تتضمن خدشًا لاعتباره وطعنًا فى عرضه، كما أنه تعمد إزعاج «الخطيب» بإساءته أجهزة الاتصالات، كما أنه قذف المجنى عليه الثانى محمد سعد الدين أحمد مرجان وأزعجه بإساءته أجهزة الاتصالات.

وتابعت «مستأنف الاقتصادية»، فى حيثيات حكمها بحبس مرتضى منصور عامين مع إيقاف التنفيذ، أن محكمة أول درجة قضت حضوريًا بجلسة 27 إبريل الماضى بحبس المتهم لمدة سنة مع الشغل وكفالة 10 آلاف جنيه لإيقاف التنفيذ، وتغريمه 10 آلاف جنيه وإلزامه بأن يؤدى لكل المدعين بالحقوق المدنية مبلغ 10 آلاف جنيه تعويضًا مدنيًا مؤقتًا وألزمته بمصاريف الدعويين والجنائية المدنية وبمقابل أتعاب محاماة، وبرفض الدعوى المدنية المقابلة وإلزام رافعها بالمصاريف وبمقابل أتعاب المحاماة، وطعن المتهم على هذا الحكم بطريق الاستئناف وحضر بنفسه وحضر وكيل من المدعين بالحقوق المدنية قدم 7 حوافظ مستندات ومذكرة بدافعه وطلب تأييد الحكم المستأنف.

واستطردت: تمسك المتهم- محامِ بالدفع بعدم جواز نظر الدعوى لسابقة الفصل فيها بصدور أمر بألا وجه لإقامة الدعوى الجنائية فيها بتاريخ 4 مارس 2020 لم يلغ إلى الآن، وبصدور حكم فيها فى الجنحة رقم 1451 لسنة 2021 اقتصادى القاهرة تأيد استئنافيًا بتاريخ 6 إبريل الماضى، وكذلك تمسك بسبق تنازل المدعين بالحقوق المدنية عن الشكوى بالنسبة لبعض المتهمين، مما يعد تنازلًا بالنسبة له عملًا بالمادة الـ 10 من قانون الإجراءات الجنائية.

ووفق الحيثيات، كما تمسك المتهم بأنه ليس مديرًا للموقع، وبأن الأخير قد حضر فى واقعة الجنحة المشار إليها وقرر بمسؤوليته عن الموقع، وبأنه قد عوقب عن نفس الاتهام ونفس الوقائع فى الجنحتين رقمى 14320 و24790 لسنة 2021 قسم العجوزة، وقدم حافظة مستندات طويت صورتين ضوئيتين من الحكم الصادر فى الجنحتين رقمى 24788 لسنة 2021، و24790 لسنة 2021 قسم العجوزة، وكذلك صورة رسمية من الحكم الصادر فى الجنحة رقم 14320 لسنة 2021 جنح العجوزة، وأضاف بأن التظلم المقدم من المدعى بالحقوق المدنية الأول للنيابة العامة غير موقع منه، وأنه فى تاريخ التظلم وأمر الحفظ لم يكن عضوًا بمجلس النواب لانتهاء عضويته بتاريخ 10 يناير 2021، وبأن المادة 3 من قانون الإجراءات الجنائية اشترطت تقديم الشكوى من المجنى عليه وليس المضرور.

وأضاف المتهم- حسب الحيثيات، أن البلاغات قدمت دون تاريخ أو توقيعات بالحقوق المدنية، كما أن التوكيلات كافة صدرت من الأخير بصفته رئيس لمجلس إدارة النادى الأهلى، وبأن الخبير قد تسلم الأسطوانات دون ترخيص، كما تبين أنه لا يوجد فيديوهات على الصفحة، وتمسك كذلك بالدفع بانقضاء الدعوى الجنائية بمضى المدة وطلب البراءة وحيث إن الاستئناف استوفى أوضاعه التشكلية المقررة قانونًا، ومن ثم فهو مقبول شكلًا.

الخطيب يرفض الصلح 

وقد تمسك الكابتن محمود الخطيب رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي بموقفه الرافض للصلح مع المستشار مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك.

وبحسب تصريحات للمستشار مرتضى منصور، رفض الكابتن محمود الخطيب محاولات للوساطة والصلح بين الطرفين

وقال مرتضى منصور في تصريحات له: "فرصة الكابتن محمود الخطيب ومجلسه في إتمام مبادرة الصلح معي انتهت بعد انتهاء المهلة التي حددتها، والتي انتهت بالفعل يوم 1 أغسطس.

وتابع المستشار مرتضى منصور في تصريحات تلفزيونية: “مبادرة الصلح التي خرجت مني للصلح مع الخطيب كانت من أجل البلد وعدم وجود فتنة كُروية بين الجماهير، لكنه مصمم في خصامه".

معركتي مع الخطيب مش هتنتهي

وأكد مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك، أنه لن يريد التصالح مع محمود الخطيب، رئيس النادي الأهلي، وذلك في أول تعليق على حكم حبسه لمدة شهر مع الشغل والنفاذ، في قضية سب وقذف، الخطيب وأسرته.

وقال مرتضى منصور، في تصريحات عبر قناة "الزمالك"، إن الحكم الذي أصدر ضده لن يؤثر على فترة رئاسته لنادي الزمالك، مشيرا إلى أن "المعركة الجدية بينهما بدأت لنهاية العمر".

وأوضح مرتضى منصور: "لن اتحدث عن الحكم الذي صدر اليوم على شاشات التلفزيون، ونفس القاضي المحترم الذي أصدر حكم بحبسي لمدة شهر اليوم، هو نفس القاضي المحترم الذي أصدر قرار برائتي في شهر أبريل الماضي.. وإذا كان هناك خطأ قانوني، فهناك استئناف ونقض، وأقول لجماهير الزمالك الدولة خارج هذه المعركة وسيأتي الوقت الذي أوضح فيه ما حدث بالتفاصيل".

وأضاف: "هذا الحكم ليس لديه تأثير على رئاستي لنادي الزمالك، ولم يقبض علي ولا أي شيء من هذا القبيل، وليس له تأثير على أي شيء، وأطالب بالذهاب إلى سجن المزرعة لأن مجموعي يذهب بي إلى سجن المزرعة".

وتابع: "لن أعتذر لمحمود الخطيب وأقول له قل انك لم تحصل على 10 ساعات من تركي آل الشيخ و263 مليون.. وستبدأ المعركة الجدية حتى نهاية العمر، لأنني أعلم ما فعلته ولكن لن أقول شيء".

وواصل: "أرفض التنازل والتصالح مع الخطيب لأني مغلطتش واللي حصل ده مش هيهزني.. لما تاخد حكم 24 ساعة لـ 3 أشهر بيتسمحلك تقضي العقوبة في البيت أو المستشفى.. ده محصلش حكم حتى".

وقال منصور: "أقول لجمهور الزمالك أمامنا مباراة هامة أمام الإسماعيلي وعلى الجماهير أن تحضر المباراة، وأبشركم بأن أمير مرتضى منصور سافر للتعاقد مع لاعبان، ولم تكن تنزانيا وجهته".

وقبلها أكد المستشار مرتضى منصور في تصريحات خاصة لليوم السابع، أنه يعتز بمكانة الكابتن محمود الخطيب، وأنه يرى أنه أفضل من لعب كرة القدم في مصر.

واستطرد منصور: "الخطيب حضر أفراح ولادي أحمد وأمير، ومفيش أي خلاف بينا، أنا بقدر النادي الأهلي، وبعتز بمحمود الخطيب، ونتمنى إن أي خلافات بينا تنتهي لمصلحة مصر والمنتخب".

مرتضى منصور والأهلي والإخوان

في بداية 2019، شن المستشار مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك هجوما حادا على محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي بسبب عدم إتخاذه موقفا ضد الإخوان الأعضاء بالنادي الأهلي.

وقال منصور، في تصريحات تلفزيونية ببرنامج الزمالك اليوم عبر قناة الحدث اليوم، أن محمود الخطيب يرفض إلغاء عضوية الإخواني الهارب معتز مطر والكلب الإخواني علاء صادق ويتمسك ببقائهم أعضاء بالأهلي.

وتابع رئيس نادي الزمالك، أن النادي الاهلي ملىء بالإخوان بين أعضاءه والخطيب يرفض تنضيف النادي من الإخوان.

وشدد على إن الإخواني علاء صادق يدافع عن الخطيب لأنه إخواني مثله، كما أن هناك صحفيا إخوانيا يهاجم رئيس الجمهورية والدولة والجيش يعمل بالأهلي بحماية الخطيب.

والشهر الماضي، شن المستشار مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك هجوما حادًا على سيد عبد الحفيظ مدير الكرة بالنادي الأهلي.

وقال المستشار مرتضى منصور، خلال تواجده في برنامج زملكاوي المذاع على فضائية الزمالك، سيد عبد الحفيظ إخوان واتحداه يرجع بلده أو يعمل فيديو من هناك، مضيفًأ الخطيب تعمد عدم حضور تسليم الميداليات في نهائي كأس مصر وزعم أنه سيرحل لألمانيا بسبب علاجه.

وكشف المستشار مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك، عن أن سيد عبد الحفيظ مدير قطاع الكرة بالنادي الأهلي كان من بين المشاركين في اعتصام رابعة العدوية بعد إسقاط نظام جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية ورئيسها محمد مرسي.

وقال منصور: “ سيد عبد الحفيظ كان في رابعة العدوية بيدافع عن الشرعية، وكان بيسهل أتوبيسات النادي لمعتصمي رابعة لوحات ”ع ي د 319" و“ ع ي د 516” كلكم أبو تريكة، أطلع انكر وقول أننا بنفتري عليك".

وأوضح رئيس نادي الزمالك، أن ماقام به سيد عبد الحفيظ، لم يقم به من تلقاء نفسه، حتي لانحمّله أكبر من حجمه، وتعلماته بعدم دخول الممر الشرفي كان من رئيس الأهلي، مؤكدا أن لاعبي الأهلي كانوا قمة في الاحترام، ومايحدث غريب لأنهم ينفذون كلام الهارب علاء صادق.

المعركة تنتقل إلى الجماهير والسوشيال ميديا 

انتقلت المعركة بين القطبين الكبيرين من المحاكم والإعلام إلى العالم الإفتراضي «السوشيال ميديا»، حيث نشبت معركة رياضية ساخنة أخرى على مواقع التواصل الاجتماعي بين مشجعي الفريقين، من خلال حملات بعضها يدافع عن الأهلي ورئيسه في مواجهة رئيس نادي الزمالك، وبعضها يدافع بشراسة عن المستشار مرتضى منصور في مواجهة الخطيب رئيس نادي الأهلي، العامل المشترك بين هذه الحملات هو التعصب للنادي، حتى أن البعض استغل هذا الخلاف وقام بنشر بوستات تغزي هذا التعصب وتشعل نار الفتنة بين القطبين الكبيرين.

الخلاف ينتقل إلى قناتي الأهلي والزمالك

انتقل الخلاف بين القطبين، إلى قناتي الأهلي والزمالك، مما دفع الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية لاتخاذ قرار بعودة إدارة قناتي الأهلي والزمالك إلى الناديين.

بدأت الأزمة عندما أطلق سيد عبد الحفيظ تصريحات قوية ضد مرتضى منصور، رئيس الزمالك، عقب مباراة الجونة في شهر يوليو الماضي، بعد أزمة تجاهله الممر الشرفي الذي أقامه لاعبو الفريق الأبيض عقب مباراة القمة في نهائي كأس مصر للموسم الماضي.

وقال عبد الحفيظ في تصريحات عبر قناة الأهلي "فيما يخص الممر الشرفي، في رأيي -لا تفعله بمزاجك وتلغيه بمزاجك- أنا لست تحت أمرك، كثيرًا ما نحسم لقب الدوري أو أي بطولة أخرى ولم نجد ممرًا شرفيًا من قبل".

وأضاف: "خلال شهر أكتوبر المقبل سأتمم 45 عامًا، والقادم ليس أكثر مما مضى من العمر، ليس من الطبيعي أن يشكك أي شخص في وطنيتي وفي أهل بيتي وعندما أشاهده أقوم بالسلام عليه، هذا لن يحدث ولو كان آخر يوم في عمري".

وتابع مدير الكرة موجهًا حديثه إلى خالد الغندور الإعلامي بقناة الزمالك "الأصل لا يمكن أن يُشترى أو يتم تعليمه، لست أنا الشخص الذي يتواجد في مكان ما ويتم إهانته وإهانة أهله في الاستديو، ثم يرد على شخص ويقول له يا سيادة المستشار".

وأثارت هذه التصريحات جدلًا واسعًا بعدما نشرتها الحسابات الرسمية لقناة الأهلي على مواقع التواصل الاجتماعي، خصوصًا أنها تحمل ردًا قويًا من مدير الكرة على الزمالك ورئيسه.

لكن الجماهير فوجئت بحذف فيديو تصريحات سيد عبدالحفيظ من على كل الحسابات الرسمية لقناة الأهلي على مواقع التواصل الاجتماعي.

خطوة قناة الأهلي بحذف فيديو التصريحات أثار غضب قطاع كبير من جماهير الفريق الأحمر، التي أشارت إلى ضرورة تدخل إدارة النادي.

حاولت إدارة قناة الأهلي امتصاص غضب الجماهير على مواقع التواصل الاجتماعي بعد خطوة الحذف، فقررت إعادة نشر التصريحات لكن على موقع الفيديوهات الشهير "يوتيوب" فقط، لكن هذه الخطوة لم ترضِ الجماهير التي طالبت بتدخل عاجل من إدارة النادي.

بعدها، أعلن النادي الأهلي برئاسة محمود الخطيب، عن دعوته لمجلس إدارة شركة الأهلي للإنتاج الإعلامي، للاجتماع بشكل عاجل، على خلفية الأزمة.

وأكد الأهلي في بيان رسمي أن محمود الخطيب وجه ببث الفيديو الخاص بتصريحات سيد عبدالحفيظ عقب مباراة الجونة، والذي تم حذفه من حساب قناة النادي الفضائية على جميع الحسابات الرسمية.

بعدها قال المستشار مرتضى منصور، رئيس الزمالك، عبر قناة الزمالك،: "عندما خرج سيد عبد الحفيظ من الممر الشرفي خرج بتعليمات واستأذن من رئيس النادي، وخرج ليقول أن فكري فاسد.. الله يسامحك وأنا بعرف أخد حقي كويس".

وأضاف: "عبدالحفيظ خرج عبر قناة النادي الأهلي وشتمنا، وتحدثت مع المسؤولين في الشركة المتحدة وفتحوا تحقيق وقاموا بإزالة الفيديو عبر جميع القنوات التابعة للشركة المتحدة".

وأكمل "من الذي حذف الفيديو؟ الدولة هي من قامت بذلك وليس أنا، ولكن عندما تقوم بنشر الفيديو مرة أخرى عبر حسابات النادي، فإنك بذلك تتحدى الدولة".

بعدها، أعلنت شركة الأهلي للإنتاج الإعلامي عن 4 قرارات، بعدما وجه محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي، الدعوة إلى مجلس إدارة الشركة للاجتماع بشكل عاجل، لمناقشة ما جرى من قناة الأهلي مؤخرًا.

1- الرفض القاطع لما تقوم به الشركة الحاصلة على حقوق إدارة قناة الأهلي (المملوكة لشركة ستادات).. وعدم التزامها بسياسة النادي، والتنسيق مع مسئوليه وموقفها غير الواضح بخصوص القضايا المطروحة على الساحة الرياضية، والنادي الأهلي طرف فيها، ورفض بث بعض المواد الفيلمية التي تخص النادي، وحذف البعض الآخر الذي لم يلق قبول الإدارة التنفيذية للقناة بالمخالفة للعقد المُبرم.

2- التوقف عن تنظيم ظهور لاعبي الأهلي ومسئوليه وأجهزته الفنية والإدارية والطبية في كافة الفرق الرياضية على شاشة القناة، لحين التزام الشركة المسئولة عن إدارة القناة ببنود التعاقد. وتلقي ردود قاطعة وفاصلة من شركة ستادات تضمن وبشكل واضح قيام الشركة التي تتولى إدارة القناة بدورها الإيجابي تجاه النادي وقضاياه والالتزام بسياسته، والدفاع عن مصالحه بالطرق المشروعة، وأن تصبح قناة الأهلي منبرًا إعلاميًّا حقيقيًّا للنادي ومنسوبيه في كل وقت، وفقًا للعقد المبرم مع شركة ستادات.

3- البدء في التفاوض مع شركة الأهلي لكرة القدم للحصول على حقوق بث مباريات الفريق الأول في الموسم الكروي الجديد 2022/2023، بعد التنسيق والاعتماد من مجلس إدارة النادي في اجتماعه المقبل، والعمل على تسويق هذه الحقوق بما يحقق العائد المالي المناسب الذي يليق بشعبية الأهلي وتاريخه.

4- العرض على مجلس إدارة النادي في اجتماعه القادم اتخاذ الإجراءات القانونية والتقدم بشكوى إلى المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام حيال تصريحات رئيس نادي الزمالك على القناة التي تحمل شعار ناديه والمملوكة للشركة المتحدة، والتي أساء فيها للعديد من مسئولي النادي الأهلي، بالرغم من تقديم النادي في السابق العديد من الشكاوى لهذه الجهة وبذات الخصوص ولم يتلق نتائجها حتى الآن.. علمًا بأن المتحدة هي الشركة المالكة أيضًا لشركة ستادات والتي تملك الشركة الحاصلة على حقوق قناة الأهلي، والتي قامت أمس بحذف فيديوهات مدير الكرة بالأهلي، وهو ما لم يحدث مع التصريحات التي صدرت من رئيس الزمالك والمسيئة للأهلي ومسئوليه.

بعدها، أشعلت جماهير الأهلي الأزمة بعدما أطلقت هاشتاج بعنوان "قناة الأهلي لا تمثلنا"، ليتصدر "تريند" موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" خلال ساعات من إطلاقه.

من جانبها، وفي أول رد على الأزمة، أعلنت الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية عودة إدارة قناتي الأهلي والزمالك إلى مجلس إدارة الناديين.

وذكرت الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية في بيان رسمي "تم اتخاذ قرار بالإجماع برد القنوات المعنية للناديين المعنيين، وفقا للآليات القانونية الجاري إعدادها والاتفاق عليها مع الناديين أو من يمثلهما، وفقا لأحكام القانون، بحيث تؤول إدارة وتشغيل القناتين للناديين أو من يمثل كل منهما في هذا الشأن بشكل كامل".

من جانبه، علق الأهلي على قرار الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية، من خلال تصريحات في بيان رسمي للدكتور سعد شلبي المدير التنفيذي للنادي.

وقال المدير التنفيذي للأهلي في تصريحات عبر الموقع الرسمي للقلعة الحمراء مجلس إدارة شركة الأهلي للإنتاج الإعلامي المملوكة للنادي أكد على تقديره واعتزازه الكاملين بالتعاون الكبير والدائم مع الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية.

وأكد سعد شلبي أن المتحدة للخدمات الإعلامية هي شركة وطنية لا ينكر أحد دورها البارز في دعم ومساندة الأندية المصرية والمنتخبات القومية، وكذلك الجهود الواضحة التي تبذلها من أجل تطوير صناعة الرياضة المصرية.

مطالبات بالتهدئة ونبذ التعصب 

بسبب هذا التوتر بين القطبين الكبيرين، تم إطلاق عدة دعوات للتهدئة، كما تم إطلاق عدد من المبادرات التي  تدعو لنبذ التعصب ووقف خطاب الكراهية بين القلعتين، الحمراء والبيضاء.

على وقع هذه الحرب الرياضية المستعرة، أعلن المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، 10 ضوابط لمقدمي البرامج الرياضية، "بهدف إرساء معنى المسئولية الإعلامية والقيم الأخلاقية أثناء ممارسة الإعلامي لعمله، وإرساء لخطاب إعلامي تنموي يعلي من شأن الوطن ولا يحرض على التمييز والعنف والكراهية".

وشدد المجلس على ضرورة الالتزام الكامل بقواعد التغطية لمباراة القمة بين الأهلي والزمالك في إطار نهائي دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم المقررة الجمعة المقبلة، وجاء من ضمن إلزامات المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام للبرامج الرياضية أبرزها، الالتزام بالحيادية، عدم التحيز للانتماء الفردي لأي من أسرة البرنامج، إيجاد قاموس رياضي لتثقيف المشاهدين، إرساء ثقافة رياضية متنورة وغير متعصبة، نبذ كل أشكال التعصب بين الجماهير نتيجة لانتمائهم الرياضى، مراعاة التنوع فى المحتوى والضيوف، عدم تسييس المحتوى وربطه تلميحًا وتصريحًا بأوضاع الشارع، عرض ما تحقق من إنجازات لوجستية وبنية أساسية وتشريعات للنهوض بالرياضة المصرية، حماية حقوق الملكية للمحتوى والأرشيف وملاءمة الموسيقى والصور والرسوم والديكور والإكسسوارات للمحتوى الرياضي، مراعاة خصوصية البيت والنشء فى القاموس اللفظى المستخدم وعدم التدخل فى أعمال التحكيم والتدريب.

كما أطلق عدد من رموز الرياضة المصرية مبادرات تحت عنوان «نبذ التعصب»، منهم، الكابتن أحمد حسام ميدو نجم نادي الزمالك والمنتخب السابق، كما كشف عدد من نجوم الرياضة المصرية عن موقفهم من هذه المبادرات.

حيث قال رضا عبد العال نجم الزمالك والأهلي السابق أن سبب زيادة التعصب خلال الفترة الأخيرة بين جماهير الأهلي والزمالك هو الكتائب الإلكترونية الموجودة على السوشيال ميديا من جانب الناديين.

وأضاف عبد العال، أن الكتائب الإلكترونية للناديين يقبضوا أموالا من أجل زيادة التعصب بين جماهير الأهلي والزمالك قائلا: "دول بياخدوا فلوس علشان يعملوا تعصب أصلا ".

وأكد عبدالعال، أن السوشيال ميديا أثرت بشكل كبير في زيادة التعصب في مصر لأن التعصب موجود داخل الكرة المصرية علي مر الزمان، ولكنه وضح وجه القبيح الآن بسبب وسائل التواصل الاجتماعي الحديثة المستخدمة بشكل خاطئ.

وأشار عبد العال، إلى أن قناة الأهلي وقناة الزمالك من أحد أسباب زيادة التعصب في مصر بعدما تخلى الجميع عن حياده ويعلن ميوله وأصبح يهاجم الطرف الآخر بشراسة كبيرة.

وشدد عبد العال، أن الهدف من إنشاء قناة للأندية مثل الأهلي والزمالك كان يجب أن يركز على إبراز نجوم ناديه من الناشئين والشباب ودعم الألعاب الأخرى حتي يعرفها جمهور الناديين، ولكن قنوات الأهلي والزمالك تخلوا عن الهدف الذي صنعوا من أجله.

وقال عبد العال، إن وظيفة قناة الأهلي وقناة الزمالك الآن هي الرد على بعضهم البعض قائلا: "بيستنوا حد يتكلم في الناحية التانية ويطلعوا يردوا عليه ويولعوا الدنيا بطريقة غريبة ".

وأتم عبد العال، أن الوضع فالت داخل الساحة الكروية بعد خروج رؤساء أكبر ناديين في مصر من الملاعب والوقوف أمام بعضهم في ساحات القضاء.

وقال ضياء السيد نجم الأهلي السابق، إن التعصب في مصر زاد عن حده بطريقة غير طبيعية ويجب علي الجميع أن يتحرك لإيقافه لأن القادم سيكون أسوأ في حالة استمرت الأجواء مشتعلة بين جماهير الأهلي والزمالك علي السوشيال ميديا.

وأضاف ضياء السيد، أن تطبيق اللوائح والقوانين هو السبيل إلى "نبذ التعصب"، والمثال الواضح على ذلك ملاعب أوروبا  التي تحولّت من مثال للتعصب لـ مثال للمحبة والروح الرياضية بـ تطبيق القوانين واللوائح على الجميع.

وأكد السيد، أن مشكلة الكرة المصرية هو عدم تطبيق اللوائح والقوانين قائلا: "إزاي الناس هتلتزم والكورة في مصر تتقدم ومواعيد المباريات بتتحدد بالتليفون"، مشيرا إلى أنه على اتحاد الكرة أن يفرض شخصيته على جميع الأندية على حد سواء من أجل إيقاف المهاترات التي تسبب اشتعال الأجواء بين الجماهير.

في النهاية أستطيع أن أقول، أن ما يحدث بين الأهلي والزمالك من صراع الأن سيدفع ثمنه الكرة المصرية ومنتخب مصر، وسيكون له تاثير مدمر على مستقبل الكرة المصرية، لا سيما وأن هذا الصراع هو بين أكبر ناديين في مصر والقارة الأفريقية والوطن العربي، وأن القوام الأساسي لمنتخب مصر هو من لاعبي الأهلى والزمالك، وأكثر من 90% من لاعبي منتخب مصر هم من نجوم الأهلي والزمالك.

فهل ما يحدث بين القلعة الحمراء والقلعة البيضاء يمكن أن يكون «لحظة شيطان»، و«سحابة صيف»، لا سيما وأن المستشار مرتضى منصور عبر أكثر من مرة عن استعداده للمصالحة وفتح صفحة جديدة مع الكابتن محمود الخطيب؟.

هذا ما نتمناه الفترة القادمة من أجل مصلحة الكرة المصرية.