رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

التليفزيون يزيد من خطر الإصابة بـ الخرف لكن هذا الأمر يحميك منه!

الخرف
الخرف

تشير دراسة جديدة إلى أن مشاهدة التلفزيون تزيد من خطر الإصابة بـ الخرف، لكن في المقابل فإن استخدام الكمبيوتر يمكن أن يساعد في الحماية منه.

وخلال الدراسة، قام الباحثون بتحليل بيانات 12 عامًا حول 150 ألف شخص في المملكة المتحدة تبلغ أعمارهم 60 عامًا أو أكثر، وأولئك الذين أصيبوا بـ الخرف يشاهدون التلفزيون لمدة ثلاث ساعات و24 دقيقة في اليوم.

أما أولئك الذين لم يشاهدوا ثلاث ساعات، لكنهم أمضوا ست دقائق أطول يوميًا على الكمبيوتر.

وكتب البروفيسور ديفيد رايشلين من جامعة جنوب كاليفورنيا في الدراسة الحديثة: مقارنة بأقل من ساعتين، ارتبطت أربع ساعات من التلفزيون بزيادة خطر الإصابة بالخرف بنسبة 20٪، وذلك بالمقارنة مع عدم استخدام الكمبيوتر، حيث ارتبطت ساعة واحدة باستخدام الكمبيوتر بانخفاض 25%."

لماذا وصل الباحثون لتلك النتيجة؟

كتب مؤلفو الدراسة، أن السلوكيات المستقرة، مثل مشاهدة التلفزيون أو استخدام الكمبيوتر، تشغل جزءًا كبيرًا من وقت فراغ البالغين وترتبط بزيادة خطر الإصابة بأمراض مزمنة ومعدل الوفيات.

وتابع الباحثون لقد درسنا ما إذا كانت السلوكيات المستقرة مرتبطة بالخرف لجميع الأسباب بغض النظر عن النشاط البدني.

وتساعد تلك النتائج في توضيح ارتباطات السلوك المستقر بصحة الدماغ وتشير إلى أنه ليس وقتًا يقضيه في الجلوس بحد ذاته ولكن نوع السياق، المرتبط بخطر الإصابة بالخرف، حيث إن الحد من مشاهدة التلفزيون السلبية معرفيًا وزيادة السلوكيات الخاملة الأكثر نشاطًا معرفيًا هي أهداف واعدة لتقليل مخاطر الإصابة بأمراض الانتكاس العصبي.

ومرض "الخرف" له العديد من الأعراض التي تصيب الذاكرة والتفكير والقدرات الاجتماعية بدرجة تؤثر على ممارسة الحياة اليومية، وعادةً ما يكون فقدان الذاكرة من أعراض الخَرَف، إلا أنه قد يحدث لعدة أسباب أخرى. فلا يعني فقدان الذاكرة بالضرورة أنك مصاب بالخَرَف، على الرغم من كونه أحد المؤشرات المبكرة للإصابة بهذه الحالة المرضية.

ويُعد داء الزهايمر السبب الأكثر شيوعًا للإصابة بالخَرَف التدريجي لدى كبار السن، إلا أن هناك العديد من الحالات الأخرى التي تسبب الإصابة بالخَرَف. وهناك بعض أعراض الخَرَف التي يمكن علاجها، وذلك يعتمد سبب الإصابة به.