رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

من هو حسن عبدالله القائم بأعمال محافظ البنك المركزي؟

 حسن عبدالله القائم
حسن عبدالله القائم بأعمال محافظ البنك المركزي

أصدر الرئيس عبدالفتاح السيسي منذ قليل  قرارا بتعيين حسن عبدالله قائما بأعمال محافظ البنك المركزي المصري خلفا لطارق عامر.


ويمتلك حسن عبدالله خبرة مصرفية طويلة من خلال رئاسته لمجلس إدارة البنك العربي الأفريقي وعمله عضوا في مجلس إدارة البنك المركزي وقت كان الدكتور فاروق العقدة محافظا للبنك المركزي، حيث بدأ حسن عبدالله العمل عام 1982 في البنك العربي الأفريقي الدولي في مصر.

وانتقل حسن عبدالله بعد ذلك عام 1988 إلى فرع البنك العربي الأفريقي في نيويورك ليتم تعيينه بعد ذلك في 1994 مساعدًا للمدير العام في البنك العربي الأفريقي، ثم مديرا عاما للبنك في 1999، ثم أصبح نائب رئيس البنك والعضو المنتدب عام 2000.

وتولى حسن عبدالله رئاسة الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية في 29 مايو/أيار 2021 وحتى الآن.

وحصل حسن عبدالله المرشح لتولي منصب محافظ البنك المركزي الجديد على ماجستير في إدارة الأعمال 1992، من الجامعة الأمريكية بالقاهرة، وبكالوريوس إدارة الأعمال عام 1982 من نفس الجامعة.

وشارك في تأسيس المجلس الوطني المصري للتنافسية، كعضو مؤسس، وكذلك في جمعية مستثمري المشروعات الصغيرة، وكان عضوا في مجلس أمناء المعهد المصرفي المصري.

وشغل حسن عبدالله عضوية هيئة التدريس في الجامعة الأمريكية، وعضوية المجلس الاستشاري الاستراتيجي في كلية إدارة الأعمال الجامعة الأمريكية.

أيضًا كان حسن عبدالله عضو مجلس إدارة اتحاد المصارف العربية والفرنسية في باريس والغرفة الألمانية العربية للصناعة والتجارة المجلس الاستشاري للأسواق الناشئة، والبنك المركزي المصري، وشركة أوراسكوم للإنشاء والصناعة، وشركة تعبئة كوكا كولا مصر، وشركة انديفور مصر، وشركة المصرية للاتصالات.

وشغل حسن عبدالله منصب الرئيس التنفيذي ونائب الرئيس في البنك العربي الأفريقي الدولي، ورئيس مجلس إدارة اتحاد المصارف العربية والفرنسية في هونج كونج، والمؤسس ورئيس مجلس أمناء مؤسسة وفاءً لمصر.

ولعب حسن عبدالله دورا هاما أثناء توليه البنك العربي الأفريقي دوره في عملية دمج بنك مصر أمريكا الدولي بالبنك العربي الأفريقي بعد الاستحواذ على كامل أسهم الأول، في صفقة بلغت قيمتها نحو 240 مليون جنيه وتم الإعلان عنها في مايو 2005 لتكون التجربة الأولى من نوعها بين بنوك القطاع الخاص بمصر.

وأسهم الدمج في تدعيم حجم البنك العربي الأفريقي وانتشاره بالسوق المصرفية المحلية، وبعد عملية الاستحواذ بـ10 سنوات نجح عبدالله في قيادة البنك للاستحواذ على محفظة بنك نوفاسكوشيا الكندي في مصر عام 2015.