رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

أعراض مختلفة لمصابي كورونا الحاصلين على اللقاح

كورونا
كورونا

يعاني حوالي واحد من كل خمسة تم تطعيمهم بلقاح كورونا، ثم إصابتهم بسلالة أوميكرون أو دلتا من الإسهال كأحد الأعراض.

في حين أنه قد يكون من المعروف على نطاق واسع أن الأعراض الشائعة لكورونا تشمل التعب والتهاب الحلق والصداع، إلا أن هناك عرضًا آخر واسع الانتشار يتم الاستشهاد به بين المصابين، وهو الإسهال.

وفقًا للبيانات التي تم جمعها، يعد الإسهال من الأعراض الشائعة لمرض كوفيد لدى البريطانيين الذين تم تلقيحهم.

وتُظهر البيانات أن هناك ارتفاعًا في عدد الأشخاص الذين أبلغوا عن هذه الأعراض في يناير 2022، وأن بعضًا من هذا كان مرتبطًا بمتغير Omicron لـ Covid-19.

ومع ذلك، أشار فريق جمع البيانات إلى أنه يبدو أن هناك "موجة من حشرات المعدة الأخرى غير كورونا تدور أيضًا".

وقال فريق جمع البيانات إن الإسهال يمكن أن يكون من الأعراض المبكرة للفيروس، حيث يبدأ في اليوم الأول من الإصابة ويزداد سوءًا على مدار الأسبوع.

قال فريق جمع البيانات: "عادة ما تستمر لمدة يومين إلى ثلاثة أيام في المتوسط ​​، ولكن يمكن أن تستمر حتى سبعة أيام في البالغين".

تفاصيل البيانات

وجدت البيانات أن هذه الأعراض أصبحت أقل انتشارًا مع كل متغير من متغيرات كورونا، حيث أبلغ ما يقرب من ثلث البالغين الذين تزيد أعمارهم عن 35 عامًا عن إصابتهم بالإسهال أثناء موجة ألفا، بينما قال واحد فقط من كل خمسة إنهم عانوا من ذلك خلال موجات أوميكرون ودلتا.

الأشخاص الذين عانوا من ذلك خلال الموجتين الأخيرتين تم تطعيمهم إما مرتين أو تلقوا أيضًا جرعة معززة.

تقول هيئة الخدمات الصحية البريطانية إن الإسهال شائع عند البالغين، وأهم شيء يجب القيام به هو الحفاظ على رطوبة الجسم.

تنصح الخدمة الصحية أيضًا بالبقاء في المنزل والحصول على قسط كبير من الراحة وتناول الطعام عندما تشعر بأنك قادر على ذلك، وإذا كنت تعاني من الإسهال إلى جانب أعراض كورونا الشائعة الأخرى، مثل ارتفاع درجة الحرارة والسعال الجديد وفقدان أو تغيير حاسة التذوق أو الشم، فتأكد من إجراء اختبار كورونا واتباع الإرشادات الحكومية إذا كانت نتيجة الاختبار إيجابية.