رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

سر التعدي على محام بعد أداء واجب العزاء بمدافن حلوان

مدافن حلوان
مدافن حلوان

أقدم ثلاثة أشخاص على التعدى على محام بطريقة بشعة، بعد أداء واجب عزاء فى منطقة الباجور، التابعة لدائرة قسم شرطة حلوان.

وفوجئ المحامي بالمتهمين يعدون خلفه، ويتعدون عليه، مستخدمين أسلحة بيضاء كانت بحوزتهم.

التعدى على محام حلوان

تقدم محام حلوان ببلاغ إلى قسم شرطة حلوان، قرر فيه قيام المتهمين بالتعدى عليه أثناء مغادرته مكان عزاء أقيم لأحد أفراد عائلتهم، مما تسبب فى إصابة بشعة له فى رقبته والناحية اليمنى يستحيل برؤها، مستخدمين أسلحة بيضاء عبارة عن كتر ومطواة، وأشار أن أهالى المنطقة تدخلوا لمنعهم من مواصلة التعدى وقتلى، وأكد محامى حلوان أنهم كانوا يرددون له أثناء الاعتداء" هندمر مستقبلك عشان تبقى تيجى علينا وتحبس اخونا".

فقد الوعى

أضاف محامى حلوان فى بلاغه أنه فقد الوعى، واكتشف بعد الافاقة اختفاء حقيبته التى تحوى على ملفات قضايا وأوراق خاصة بموكليه ومبلغ مالى، واتهمهم بالشروع فى القتل والسرقة بالإكراه، والتسبب فى أصابته بجرح فى وجهه يتعدى الثلاثون غرزة، وأشار أن سبب التعدى عليه توليه الترافع عن أحد موكليه كمجنى عليه فى قضية عاهة مستديمة، وانتهت القضية بحبس أحد المعتدين عليه لمدة سنة مع الشغل، وان هذا الشخص منذ خروجه من السجن يحاول التعدى عليه، وتحرر محاضر بتلك المحاولات.

حضر من تلقاء نفسه

بعد تحرير المحضر اللازم حضر من تلقاء نفسه أحد المشكو فى حقهم، وبمواجهته بما جاء فى أقوال محامى حلوان، أقر بقيامه بأرتكابه الواقعة، وقيامه بالتخلص من السلاح المستخدم فى الواقعة، واضاف أنه مصاب بجرح قطعى بالكتف، وقرر أنهم بعد الانتهاء من الدفن فوجئ بقيام محامى حلوان ووالده، يتعدون عليه بالسب والشتم، وتهديده بالحبس قائلا " وحياة امك هحبسك ذى ما حبست أخوك"، ثم قاما بالتعدى عليه والتسيب فى أحداث إصابته.

إصابة مفتعلة

بإجراء التحريات أسفرت عن قيام المتهم المضبوط بإحداث أصابة محامى حلوان، مستخدمًا سلاح أبيض عبارة عن شفرة كتر، وذلك لوجود خلافات سابقة فيما بينهم حدثت على أثرها مشادة كلامية، تطورت إلى مشاجرة مما أدى إلى إصابة محامى حلوان، وبالنسبة إلى أصابة المتهم المضبوط تبين من إجراء التحريات بأن أصابته مفتعلة، وأن محامى حلوان لم يقوم بإحداثها، واضافت التحريات أنها لم تتوصل إلى حقيقة واقعة السرقة من عدمه.

النيابة العامة

بمواجهة المتهم بالتهم المنسوبة إليه أمام النيابة العامة انكرها، فقررت حبسه احتياطيًا أربعة أيام على ذمة التحقيقات، وبعرض المتهم على قاضى المعارضات جدد حبسه لمدة خمسة عشر يومًا.