رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

تراجع أسعار البترول اليوم الجمعة بنسبة 10%

انخفاض أسعار البترول
انخفاض أسعار البترول

نشرت وزارة البترول والثروة المعدنية، اليوم الجمعة، على صفحتها الرسمية عبر مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، إنفوجراف جديدا يسلط الضوء تراجع أسعار النفط متأثرة بارتفاع مخزونات البنزين واستمرار ضعف الطلب في الولايات المتحدة وخاصة بعد قيام المركزي الأوروبي برفع سعر الفائدة مما أثار مخاوف بشأن الطلب فضلا عن عودة ضخ النفط من ليبيا بالإضافة إلى استئناف تدفق الغاز الروسي إلى أوروبا وهو ما أدى إلى انخفاض المخاوف بشأن الإمدادات.   

تراجع أسعار البترول 

وسجل خام أوبك تراجعًا من 110 دولارًا للبرميل إلى 109 في المعاملات اليوم الجمعة، بينما سجل خام غرب تكساس 95 دولارًا بعدما سجل سعره أمس الخميس 102 دولارًا للبرميل، كما سجل خام برنت 103 دولارًا مقابل 106 دولارًا أمس الخميس، وذلك وفقًا للبيانات الصادرة عن معاملات أوبك وبلومبرج ورويترز. 

وفي المعاملات الأسيوية، ارتفعت أسعار البترول اليوم الجمعة 22 يوليو 2022، لتتعافى من انخفاضات سابقة وسط نقص الإمدادات والتوترات الجيوسياسية، على الرغم من أن ضعف الطلب في الولايات المتحدة ألقى بظلاله على السوق هذا الأسبوع.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 1.61 دولار، أي 1.6%، إلى 105.47 دولار للبرميل. بينما ارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 1.43 دولار، أي 1.5%، إلى 97.78 دولار للبرميل.

وقال ستيفن إينيس، الشريك الإداري في إس.بي.آي لإدارة الأصول إن المستثمرين يترقبون قرار الفدرالي الأميركي الأسبوع المقبل بشأن سعر الفائدة. وأشار مسؤولو الفدرالي إلى أن البنك المركزي سيرفع على الأرجح سعر الفائدة 75 نقطة أساس في اجتماعاته يومي 26 و27 يوليو.

تأثير ضعف الطلب الأمريكي 

وبينما أثرت إشارات ضعف الطلب الأميركي على أسعار النفط ودفعت العقود القياسية للانخفاض بنحو 3% في الجلسة السابقة، استمرت الإمدادات العالمية المحدودة في الحفاظ على انتعاش السوق.

وتراجع خام غرب تكساس الوسيط خلال الجلستين الماضيتين بعد أن أظهرت بيانات أن الطلب على البنزين في الولايات المتحدة انخفض بنسبة 8% تقريبًا مقارنة بالعام السابق في ذروة موسم السفر الصيفي الذي يزيد فيه استهلاك البنزين، متأثرًا بارتفاع أسعاره بشكل قياسي في محطات الوقود.

وفي المقابل، عززت علامات الطلب القوي في آسيا خام برنت، مما جعله في طريقه لتحقيق أول مكاسب أسبوعية في 6 أسابيع.