رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

دراسة تكشف عن سبب غريب لـ السمنة عند الرجال

السمنة
السمنة

كشفت دراسة جديدة أن موجة الحر يمكن أن تسبب السمنة للرجال، حيث يؤدي التعرض لأشعة الشمس للجوع والرغبة في تناول الطعام وزيادة الوزن لدى الذكور، دون الإناث.

وتوصلت دراسة إسرائيلية جديدة إلى أن التعرض لأشعة الشمس يحفز إفراز هرمون الجوع من الجلد، ولكن التأثيرات سائدة فقط عند الرجال.

ويدعي باحثون من جامعة تل أبيب في إسرائيل أن الذكور أكثر عرضة لـ السمنة في الصيف بسبب هذا الهرمون.

ومع ذلك، عند النساء، يتداخل هرمون الاستروجين الجنسي مع إفراز هرمون الجوع، مما يعني أنه لا يؤدي إلى تغيير في الشهية.

تصريحات حول الدراسة

وكتب الفريق: "تحدد هذه النتائج الجلد باعتباره وسيطًا رئيسيًا لتوازن الطاقة وقد يؤدي إلى فرص علاجية للعلاجات القائمة على الجنس للأمراض المرتبطة بالغدد الصماء".

يتم التحكم في الحاجة إلى تناول الطعام بشكل أساسي عن طريق الاتصال بين الأنسجة المحيطية، كما هو الحال في الأمعاء والكبد والدماغ.

يتم إطلاق الهرمونات من الأعضاء المحيطية لتصل إلى مناطق الدماغ مثل منطقة ما تحت المهاد، التي تتحكم في وظائف مثل درجة الحرارة والنوم وكذلك الجوع.

نظرت الدراسة، التي نُشرت في Nature Metabolism، في نتائج مسح شمل 3000 مشارك إسرائيلي سجلوا نظامهم الغذائي بين عامي 1999 و2001.

ورأت كارميت ليفي وفريقها أن الرجال، في المتوسط​​، تزيد السمنة لديهم مع زيادة تناولهم للسعرات الحرارية من الطعام في أشهر الصيف، عندما يكون الإشعاع الشمسي في ذروته، ومع ذلك، لم تظهر النساء ذروة الصيف المماثلة.

تم دعم البحث من خلال دراسة أجريت على الفئران التي تعرضت للإشعاع فوق البنفسجي اليومي (UVB) لمدة عشرة أسابيع.

لاحظ الباحثون "زيادة كبيرة في تناول الطعام" لدى ذكور الفئران، ولكن ليس لدى الإناث.

وقد وجد أن أشعة UVB تحفز إفراز هرمون الجوع "جريلين" من الخلايا الدهنية في أنسجة جلد ذكور الفئران، والتي تسمى الخلايا الشحمية.

وعند الوصول إلى منطقة ما تحت المهاد، زاد هرمون الجريلين من الشهية لدى هذه الفئران الذكور، مما أدى إلى زيادة تناول الطعام وزيادة الوزن.

وأشار الباحثون أيضًا إلى أن الفئران أظهرت سلوكًا متزايدًا في البحث عن الطعام، مما يشير إلى أن زيادة تناول الطعام كان مرتبطًا أيضًا بخصائص الطعام المجزية بدلًا من مجرد تلبية متطلبات الطاقة.