رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

البترول تعلن عن خططها لزيادة إنتاج البترول بالصحراء الغربية

البترول تعلن عن خططها
البترول تعلن عن خططها لزيادة إنتاج البترول بالصحراء الغربية

استقبل المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية روجر بلانك رئيس مجلس إدارة شركة أبكس الأمريكية وتوم ماهر الرئيس التنفيذي للشركة والوفد المرافق لهما حيث تم بحث أنشطة الشركة في مصر وخططها خلال الفترة المقبلة في ظل رغبة قوية من الشركة فى تكثيف نشاطها وزيادة الإنتاج من منطقة الصحراء الغربية.

وخلال اللقاء أكد الملا أن منطقة الصحراء الغربية لازالت تزخر بالعديد من الفرص الاستثمارية المتميزة، مشيرًا إلى أن قطاع البترول يعمل على جذب شركات بترول عالمية متخصصة في الحفاظ على معدلات إنتاجية الحقول المتقادمة وزيادتها، وأن التكنولوجيات الحديثة فتحت مجالات أوسع للعمل البترولي في أعماق لم تكن ممكنة من قبل.

ومن جانبه استعرض بلانك أهم مؤشرات أداء الشركة خلال السنوات الماضية حيث أشار إلى أن إجمالي استثمارات الشركة منذ بداية أعمالها بلغ 38 مليون دولار وتخطط لأن تصل استثماراتها إلى 82 مليون دولار وأن معدل الإنتاج الحالي للشركة يبلغ حوالي 6 آلاف برميل زيت خام يوميًا ومن المستهدف الوصول إلى 7 آلاف برميل يوميًا.

التوسع في نشاطات الشركة بالصحراء الغربية 

وأكد أن الشركة تدرس حاليًا التوسع في أنشطتها بالصحراء الغربية من خلال الاستحواذ على عدة مناطق امتياز منتجة بالفعل وتكثيف عمليات الحفر بها لزيادة الإنتاج والحفاظ على معدلات الإنتاج من الحقول المتقادمة إلى جانب شراكتها مناصفة مع شركة إينى بمنطقة شرق سيوة والتي تقوم شركة أبكس بإدارة العمليات بها وستقوم بتنفيذ برنامج عمل باستثمارات تبلغ 2 مليون دولار ترتفع إلى 3 مليون في امتداد فترة البحث.

جدير بالذكر أن شركة أبكس بدأت نشاطها في مصر في عام 2017 بتوقيع أول اتفاقية للبحث والاستكشاف بمنطقة شرق مليحة بالصحراء الغربية والتي نتج عنها تحقيق أول كشف للزيت الخام بحقل فجر وتقوم شركة بتروفرح المشتركة مع هيئة البترول بالعمليات في المنطقة.  

حضر اللقاء الجيولوجي أشرف فرج وكيل أول الوزارة للاتفاقيات والاستكشاف والمهندس شريف حسب الله وكيل الوزارة للإنتاج والجيولوجي علاء البطل الرئيس التنفيذي لهيئة البترول والمهندس محمد بيضون نائب رئيس الهيئة للإنتاج والمهندس محمد شلبي نائب رئيس الهيئة للرقابة على الشركات الأجنبية والمشتركة.