رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

نهاية مأساوية لقاتل الطالبة الأردنية (تفاصيل صادمة)

نهاية مأساوية لقاتل
نهاية مأساوية لقاتل الطالبة الأردنية (تفاصيل صادمة)

أعلنت مديرية الأمن الأردنية اليوم، الأحد، تحديد مكان قاتل فتاة جامعة العلوم التطبيقية إيمان أرشيد.

وأضافت المديرية الأردنية في بيان صحفي، أنه لدى محاصرته من قبل رجال الأمن العام أقدم على إطلاق النار على نفسه.


 تقاصيل مقتل الطالبة الأردنية

وشهدت إحدى الجامعات الخاصة بالمملكة الأردنية عمان، تكرارًا للسيناريو البشع الذي وقع قبل أيام لمقتل طالبة المنصورة نيرة أشرف على يد زميلها.

وذكر مصدر أمنى أردني، أن  طالبة عشرينية، لقت حتفها، بعدما  أطلق شاب الرصاص عليها، داخل جامعة العلوم التطبيقية، تدعى ايمان ارشيد، بالفرقة الثانية،  بتخصص التمريض.
 


وأشارت بعض المصادر إلى أن  الشخص، الذي أطلق النار ليس طالبًا في الجامعة، وإنما قام بالتنكر وارتدى قبعة على رأسه وتوجه نحو الطالبة، قام بملاحقتها عقب خروجها من الامتحان.

وبينت مصادر كانت موجودة في الموقع أنه أطلق 5 رصاصات على الفتاة، واحدة في الرأس و4 طلقات في الجسد، ومن ثم قام رجال الأمن بمحاولة إلقاء القبض عليه إلا أنه أطلق النيران في الهواء واستطاع الفرار، موضحين أن عمره لا يتجاوز 24 عامًا.

تهديد بالقتل على طريقة نيرة أشرف


و تداول رواد مواقع التواصل  في الأردن، صورة توثق تلقي الطالبة إيمان مؤيد أرشيد، ضحية جامعة العلوم التطبيقية بالأردن، تهديدًا بالقتل من قبل الشاب الجاني، وتُظهر الصورة المتداولة أن الشاب الجاني توعد الطالبة الراحلة بقتلها بنفس الطريقة التي توفيت بها الطالبة المصرية نيرة أشرف، حسب ما تم تداوله.

وجاء في التهديد: «بكرة رح أجي أحكي معك وإذا ما قبلتي رح أقتلك مثل ما المصري قتل البنت اليوم».


وأصدرت الجامعة بيانًا رسميا، جاء فيه: "تتعهد الجامعة بالملاحقة القضائية لكل من تسبب بهذا الحادث المؤلم حتى ينال القصاص العادل على جريمته البشعة".


ونعت الجامعة الطالبة، وتقدمت من أسرة الفقيدة وأسرة الجامعة بخالص العزاء والمواساة سائلين الله تعالى أن يتغمدها بواسع رحمته.

تفاصيل مقتل الطالبة نيرة أشرف

وانطلقت، أولى جلسات محاكمة المتهم بقتل نيرة أشرف طالبة كلية الآداب بجامعة المنصورة، داخل محكمة جنايات المنصورة برئاسة المستشار بهاء الدين المري.

وتلت النيابة العامة، أمر الإحالة الخاصة بالمتهم، موجه له اتهامًا مباشرًا بقتل الطالبة نيرة أشرف عمدًا مع سبق الإصرار والترصد.

وأرجعت النيابة دافع المتهم لقتل المجني عليها لرفض الأخيرة الارتباط به رسميًا.

وأمر المستشار حمادة الصاوي النائب العام، بإحالة المتهم محمد عادل إلى محكمة الجنايات؛ لمعاقبته فيما اتهم به من قتل الطالبة المجني عليها نيرة عمدا مع سبق الإصرار، حيث بيت النية وعقد العزم على قتلها، وتتبعها حتى ظفر بها أمام جامعة المنصورة، وباغتها بسكين طعنها به عدة طعنات، ونحرها قاصدا إزهاق روحها، وقد جاء قرار الإحالة بعد ثمان وأربعين ساعة من وقوع الحادث.

وكشفت تحقيقات النيابة، أن المتهم قبل الواقعة بأيام سعى إلى التواصل مع المجني عليها للوقوف على توقيت استقلالها الحافلة التي اعتادت ركوبها إلى الجامعة، ورفضها إجابته، مؤكدين جميعا تصميم المتهم على قتل المجني عليها، كما أكد صاحب الشركة مالكة الحافلة علمه من العاملين بها تتبع المتهم المجني عليها بالحافلة التي اعتادت استقلالها إلى الجامعة.