رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

رئيس الوزراء يلتقى رئيس مجلس إدارة شركة "أكوا باور" العالمية

رئيس مجلس الوزراء
رئيس مجلس الوزراء خلال اللقاء

مدبولي يرحب باهتمام الشركة بالاستثمار في مصر في مجالي تحلية المياه وإنتاج الهيدروجين الأخضر

رئيس الشركة: مصر أصبح لديها بنية تحتية كبيرة بفضل المشروعات غير المسبوقة التي قادها الرئيس السيسي تؤهلها لاستقطاب الاستثمارات العالمية لإنتاج الهيدروجين الأخضر

التقى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، محمد أبو نيان، رئيس مجلس إدارة شركة "أكوا باور" العالمية، وحسن أمين، المدير الإقليمي للشركة. وحضر اللقاء الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة.

وخلال الاجتماع، أشار رئيس مجلس إدارة شركة "أكوا باور" إلى العقد الذى تم توقيعه اليوم مع وزارة الكهرباء، لتقوم الشركة باستثمار ١.٥ مليار دولار في إنشاء أكبر محطة في الشرق الأوسط لتوليد الكهرباء من طاقة الرياح، مشيدًا بما سيحققه العقد من نقلة في مستوى التعاون وحجم استثمارات الشركة في مصر.

كذلك فقد أكد محمد أبو نيان أن شركة "أكوا باور" مهتمة بالاستثمار في مصر في مجالين واعدين: الأول هو تحلية المياه، في ضوء أن الشركة تعد أكبر منتج للمياه المحلاة في العالم، ولديها خبرات كبيرة في هذا المجال مكنتها من تخفيض مستوى الطاقة المستهلكة في عمليات التحلية.

أما المجال الثاني فهو إنتاج الهيدروجين الأخضر، حيث تمتلك مصر إمكانات واعدة في هذا المجال، وترغب "أكوا باور" في نقل خبراتها إلى مصر في هذا المجال، لا سيما وأن مصر أصبح لديها بنية تحتية كبيرة بفضل المشروعات غير المسبوقة التي قادها الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، ومن ثم فهي مؤهلة لاستقطاب الاستثمارات العالمية لإنتاج الهيدروجين الأخضر.

من جانبه، أشاد رئيس الوزراء بالتعاون القائم مع شركة "أكوا باور"، ووجه التهنئة للشركة على توقيع عقد إنشاء أكبر محطة لتوليد الكهرباء من طاقة الرياح.

كما رحب مدبولي برغبة الشركة في الاستثمار في مجال تحلية المياه، خاصة أن مصر لديها خطة طموحة لزيادة كمية المياه المحلاة إلى ٦ ملايين متر مكعب في اليوم، خلال السنوات القليلة القادمة، مشددًا في هذا السياق على أهمية أن تتواكب مشروعات إقامة محطات التحلية مع خطة فعلية لإنشاء مصانع إنتاج الأغشية المستخدمة في عمل المحطات، من أجل توطين هذه الصناعة في مصر.

ووجه رئيس الوزراء بدراسة مقترح الشركة لإنتاج الهيدروجين الأخضر في مصر، مؤكدًا أن مصر جاهزة ومؤهلة من كل النواحي لتكون مركزًا لإنتاج وتصدير ونقل الهيدروجين الأخضر.