رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

بعد زيارة رشاد العليمي.. رئيس حزب المصريين يتحدث عن العلاقات المصرية اليمنية

حسين أبو العطا رئيس
حسين أبو العطا رئيس حزب المصريين

ثمن المستشار حسين أبو العطا، رئيس حزب المصريين، لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي والدكتور رشاد العليمي، رئيس مجلس القيادة الرئاسي بالجمهورية اليمنية بقصر الاتحادية اليوم، مؤكدا أهمية وأخوية العلاقات اليمنية المصرية الضاربة بجذورها في التاريخ في شتى المجالات.

وقال "أبو العطا" في بيان اليوم السبت، إن العلاقات المصرية اليمنية تنعم منذ القدم بعلاقات حضارية قوية تمتد لمئات السنين، وهذا ما أكدت عليه القيادات والحكومات المتعاقبة وليس فقط من منطلق المحبة والإخاء بين الشعبين، وإنما أيضا من منطلق العلاقات التاريخية التي يدعمها مساندة كل دولة للأخرى في وقت الأزمات، موضحا أن زيارة الدكتور رشاد العليمي، رئيس مجلس القيادة الرئاسي بالجمهورية اليمنية للقاهرة تأتي تأكيدا لتلك العلاقات ولمكانة مصر وأهميتها بالمنطقة فهي ركيزة استقرار الوطن العربي.

وأضاف رئيس حزب المصريين، أن تلك الزيارة تستهدف تأسيس مرحلة جديدة من التعاون المثمر والوطيد الأكثر قوة وتوسعا في كافة القطاعات والاستفادة من الخبرات المصرية، فضلا عن الدفع بتلك العلاقات إلى آفاق أرحب، مؤكدا أن الزيارة تستهدف أيضا محاولة إيجاد سبل لإحلال السلام في اليمن وإنهاء معاناة الشعب اليمني.

ولفت إلى أن مصر حضن دافئ لكل يمني وبتوجيهات الرئيس السيسي احتضنت مصر الشعب اليمني ورجال الأعمال ودافعت عن القضية اليمنية العادلة، موضحا أن مصر مرحبة وحاضنة كبيرة لجذب الاستثمارات اليمنية داخلها وداخل مجتمع الأعمال المصري، مؤكدا أن مصر سوق واعدة للاستثمار في مختلف المجالات، خاصة في ظل النهضة العمرانية التي تشهدها ربوع الدولة فى عهد الرئيس السيسي.

وأشار إلى أن الدولة المصرية بقيادة الرئيس السيسي قدمت يد العون لأشقائها بدولة اليمن بمختلف المجالات لدعم التنمية وتقريب وجهات النظر بين مختلف الأطراف، في سبيل دعمها لوحدة واستقرار اليمن بعد فترة الاضطرابات التي أعقبت ثورات الربيع العربي.

وأشاد بنشاط الدبلوماسية المصرية خلال الـ٨ سنوات الماضية على كافة الأصعدة، وتدعيم العلاقات الثنائية مع كافة دول العالم مع التركيز على أولويات تحقق المصالح المصرية سواء في إفريقيا أو دول الجوار أو الدول العربية، موضحا أن الرئيس السيسي لم يدخر وسعًا لإعادة مصر على الساحة الدولية وخاصة الإفريقية.

ولفت إلى أن الرئيس السيسي تعامل بحكمة مع ملفات الأزمات التي تحيط بنا من كل جانب، وأعطى دائمًا الوقت للدبلوماسية المصرية الفاعلة النشطة ذات الخبرة للوصول إلى أفضل الحلول نظرًا لأن مصر دولة تؤمن بأهمية السلام في كافة الملفات التي بها نوع من التوتر، كما وضع نصب عينيه مصالح دول وشعوب منطقتنا، موضحا أن الرئيس السيسي اضطلع بدور محوري خلال الثماني سنوات الماضية، في القضايا المهمة سواء على المستوى الإقليمي أو الدولي من أجل التوصل إلى تسويات تحقق الأمن والاستقرار والسلام للمنطقة.

وعن تسيير رحلات طيران مباشرة بين القاهرة وصنعاء في إطار الهدنة الأممية في اليمن، أكد رئيس حزب "المصريين"، أن تلك الخطوة بمثابة دليل قاطع على تقديم مصر لجميع أنواع الدعم والمساندة للأشقاء اليمنيين، معربا عن أمله في أن تُسهم تلك الخطوة في تثبيت الهدنة الأممية في اليمن وتخفيف معاناة الشعب اليمني الشقيق والإسهام في جهود إحلال الاستقرار والأمن في اليمن ودعم إيجاد تسوية مستدامة للأزمة هناك، مطالبًا جميع القوى السياسية باليمن والشعب اليمني الشقيق بالوقوف صفًا واحدًا حول جميع المؤسسات بدولة اليمن حتى يعود اليمن والاستقرار داخل اليمن.

ووجه تحية تقدير واحترام للرئيس السيسي لجهوده الكبيرة ودعمه المستمر لمختلف القضايا العربية لمواجهة جميع التحديات والمخاطر التي تواجه الأمة العربية، موضحا أن المواقف المصرية تجاه جميع القضايا الإقليمية والعربية والأفريقية والدولية تحظى بتقدير كبير من المجتمع الدولي.

وعن الحديث حول ضرورة تضافر كل الجهود لحماية أمن وحرية الملاحة في البحر الأحمر، أوضح أن أمن البحر الأحمر جزء لا يتجزأ من الأمن القومي المصري وحمايته واستقراره جزء من استقرار المنطقة وأمنها، مؤكدا رفض مصر بشكل قاطع أن يتحول اليمن إلى موطىء نفوذ لقوى غير عربية أو منصة تهديد أمن واستقرار الدول العربية الشقيقة أو حرية الملاحة في البحر الأحمر ومضيق باب المندب رسالة واضحة تمامًا للجميع، منوها بأن مصر بقوتها ومكانتها وقدراتها قادرة تماما على تأمين البحر الأحمر والدفاع عنه والتصدي لأي قوى غير عربية، كما أن مصر داعمة لاستقرار اليمن ووحدة أراضيه ولحكومته الشرعي