رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

المتحدة للصيادلة: 19011 طلعت بسرعة الصاروخ لأنهم استخدموا تحايلات شعب مصر عارفها

إفلاس صيدليات 19011
إفلاس صيدليات 19011

نفى الدكتور محمد جلال، رئيس رابطة الأدوية ومسئول الشركة المتحدة لتوزيع الأدوية، ما تردد بشأن استحواذ الشركة على سلسلة صيدليات 19011، في أي مرحلة قبل أو بعد إعلان الأخيرة إفلاسها.

وأبدى جلال، في تصريحات صحفية، استغرابه حول ترديد هذه الشائعات، قائلا: "فيه حد يستحوذ على شركة عليها مديونية 7 مليارات جنيه!.. الشركة ضمن طابور الديانة زينا زي شعب مصر كله وزي البنوك وشركات التوزيع، وعرضنا مبادرة في حال اتفاق كل الديانة نتشارك كلنا في العائد لسداد ديونها خاصة وأن غالبية الدين الأكبر لدى البنوك وكان لازم يحصل اتفاق جماعي ومحصلش اتفاق".

وأضاف جلال: "الشركة كانت لديها خطة اسمها التطوع وليس الاستحواذ، وذلك لإدارة وتعويم السلسلة ولكن محصلش نصيب، وسلسلة صيدليات 19011، طلعت بسرعة الصاروخ، لأنهم استخدموا تحايلات معينة كل شعب مصر عارفها، واستطاعوا يتحايلوا على بنوك كبيرة أوي، متسائلًا: إزاي وصلوا وقدروا يحصلوا على 4 ولا 5 مليارات من البنوك؟.. إدارة سلسلة صيدليات 19011 حرقوا الفلوس وفرتكوها.. دفعوا إيجارات وعملوا ديكورات ودفعوا مرتبات بالهبل وكانوا بيحرقوا في الفلوس وكأنها مش فلوسهم".

وتابع: "قاضي التفليس سيقيم الموجودات كلها ويحدد قيمتها وعلى الديانة تقديم مستحقاتهم للقاضي ويكون هناك توزيع غرامات واللي موجود لا يساوي 3 صاغ لأن الصيدليات إيجار، أما بالنسبة لفلوس شركتنا عندهم فقمنا بالتأمين على المديونية، ونقدر ناخذ جزء منها وكل مبيعات الشركة متأمنة".

واختتم بقوله: "مفيش حد هيستحوذ على هذه الصيدليات، شوية صيدليات متأجرة جواها كراسي وطرابيزات وأجهزة كمبيوترات متسواش مليم وعليها مديونية 7 مليارات جنيه". 

حكم بافلاس سلسلة صيدليات 19011

وأصدرت المحكمة الاقتصادية، أمس الأربعاء، حكمًا، بإشهار افلاس شركة ألفا لادارة الصيدليات المالكة لسلسلة صيدليات 19011، وبتعين أمين عام للتفليسة لاستلام أموال الشركة المفلسة وادارتها وتحصيل حقوقها وسداد التزاماتها.

وتضمن حكم المحكمة الاقتصادية، وضع أختام على محل تجارة شركة ألفا الوارد بالسجل التجارى من مركز رئيسي وفروع ومخازن ووأموالها الثابتة والمنقولة لحين الانتهءا من الجرد.

وكانت سلسلة 19011 تعرضت لسلسلة من الانتكاسات وتراكم الديون عليها لصالح البنوك وشركات التوزيع، نتج عنها اتفاقها مع الشركة المتحدة لاستحواذ سلسلة صيدليات كير التابعة لـ “المتحدة” على عدد كبير من فروع سلسلة 19011 مقابل تصفية ديونها.

من جهة أخرى أجلت محكمة القضاء الادارى بمجلس الدولة، القضية المرفوعة لمنع استحواذ شركة المتحدة للصيادلة وشركة سلسلة كير التابعة للمتحدة، على سلسلة صيدليات 19011، أجلتها إلى يوم 7 يوليو المقبل.

جاء في صحيفة الدعوى أن صيدليات 19011 قامت بامتلاك وادارة اكثر من 300 صيدلية بالمخالفة لقانون مزاولة مهنة الصيدلة وقامت باستخدام ذلك في الحصول على الأموال والقروض بمبالغ مليارية تحصل عليها ملاكها، بما تسبب في انهيارها وتكالب أصحاب الديون عليها، ولأجل ذلك قامت شركة توزيع دوائي تسيطر على 40% من سوق توزيع الدواء بالاستحواذ وامتلاك وضم سلسلة 19011 لمجموعة صيدليات تمتلكه وهي سلسلة كير كأحد حلول التسوية لمديونية هائلة تمتلكها، وفي الدعوى أن قانون مزاولة مهنة الصيدلة حظر امتلاك الشركات للصيدليات وحظر إمتلاك الصيدلي لأكثر من صيدليتين أو ادارته لأكثر من صيدلية واحدة.