رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

هل سيتم توزيع درجات الأسئلة الصعبة بامتحان الهندسة للشهادة الإعدادية؟

حقيقة إعادة امتحان
حقيقة إعادة امتحان الهندسة للشهادة الإعدادية

تداولت أنباء بشأن توزيع درجات الأسئلة الصعبة بامتحان الهندسة للشهادة الإعدادية بالقاهرة، أو إعادته مرة أخرى؛لا سيما بعد شكاوى الطلاب وأولياء أمورهم، من صعوبة الامتحان الذين أدوه الطلاب أمس الأربعاء.

حقيقة توزيع درجات الأسئلة الصعبة بامتحان الهندسة للشهادة الإعدادية 

وبحسب مصدر مسؤول بمديرية التربية والتعليم بالقاهرة، لا صحة لما يتردد بشأن  توزيع درجات الأسئلة الصعبة بامتحان الهندسة للشهادة الإعدادية أو إعادته، موضحًا أنه بالفعل تلقت الوزارة عدد من الشكاوى بشأن صعوبة الامتحان، ولكن لا نية لدى الوزارة في إعادته أو توزيع درجات الأسئلة الصعبة به.

وكان مدير مديرية التربية والتعليم بالقاهرة، محمد عطية، تابع، أمس الأربعاء، تصحيح العينة العشوائية لامتحان مادة الهندسة لطلاب الشهادة الإعدادية، مؤكدًا أنه تبين من تصحيح العينة العشوائية أن النسبة الإجمالية للنجاح بلغت 85%.

وكشفت عرفة العمليات، أن الإدارات التعليمية الـ33 على مستوى القاهرة، تراوحت نسب النجاح بالعينة العشوائية بها ما بين 82% إلى 96%، مؤكدة أنها لم ترد إليها أية شكاوى من صعوبة الامتحان.

عطية يحسم الجدل بشأن توزيع درجات الأسئلة الصعبة بامتحان الهندسة للشهادة الإعدادية 

وشدد مدير تعليم القاهرة، على سرعة الانتهاء من تصحيح العينة العشوائية ليطمئن بنفسه على نسبة ومستوى أداء الطلبة ردًا على الأنباء المتداولة بشأن توزيع درجات الأسئلة الصعبة بامتحان الهندسة للشهادة الإعدادية أو إعادته، التي رصدتها غرفة العمليات.

ووجه «عطية» رسالة طمأنة لأولياء أمور الطلاب، مؤكدًا أن الامتحان مناسب ومتنوع ويوجد به أسئلة ذكاء، وإنه فقط كان يحتاج إلى تفكير وليس حفظًا وتلقينًا، لا سيما وأن الجزء الخاص بالرسم هو الجزء العملي المهاري.

وتعددت شكاوى طلاب الشهادة الإعدادية، أمس الأربعاء، من صعوبة امتحان مادة الهندسة واصفين أسئلة الامتحان بغير الواضحة، إضافة إلى صعوبة الرسومات الهندسية وعدم قدرتهم على حلها.

انتهاء امتحانات الشهادة الإعدادية

وانتهى طلاب الشهادة الإعدادية بمحافظة القاهرة، اليوم الخميس، من امتحانات الفصل الدراسي الثاني، بأداء الطلاب امتحان مادة العلوم، على مستوى المحافظة وسط إجراءات أمنية واحترازية مشددة بسبب الحفاظ على الطلاب والقائمين على العملية الامتحانية من انتشار فيروس كورونا.

وشهدت امتحانات نهاية العام للشهادة الإعدادية العديد من الوقائع الغريبة، أبرزها تسريب بعض الامتحانات في عدد من المحافظات.