رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

فتوى جديدة من شيخ الأزهر تحسم جدل تعدد الزوجات

شيخ الأزهر
شيخ الأزهر

أعادت جريدة صوت الأزهر لسان حال مشيخة الأزهر الشريف، تصريحات سابقة لفضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، حول الزواج وقضية التعدد، وتصدرت تصريحات الإمام الأكبر صدر الصفحة الرئيسية كالآتى:

- زوجة واحدة تكفى.

- من يقولون إن الأصل في الإسلام هو التعدد مخطئون، والمسألة تشهد ظلمًا للمرأة وللأبناء في كثير من الأحيان.

- التعدد من الأمور التي شهدت تشويهًا للفهم الصحيح للقرآن الكريم والسنة النبوية.

- أطالب المسلمين بإعادة قراءة الآية التي وردت فيها مسألة تعدد الزوجات بشكل كامل، وتدبر ما قبلها وما بعدها.

- المسلم ليس حرًا في أن يتزوج على زوجته الأولى، فهذه رخصة مقيدة بقيود وشروط، والتعدد حق للزوج لكنه «حق مقيد».

- الرخصة تحتاج إلى سبب وإذا انتفى السبب بطلت الرخصة.

-  التعدد مشروط بالعدل وإذا لم يوجد يحرم.

- العدل ليس متروكًا للتجربة إنما بمجرد الخوف من عدم العدل أو الضرر يحرم التعدد، فالقرآن يقول: «فإن خفتم ألا تعدلوا فواحدة».

- لا أتحدث عن تحريم أو حظر تعدد الزوجات.

-لا أدعو إلى تشريعات تلغى حقًا شرعيًا، لكن أرفض التعسف فى استخدام الحق الشرعي والخروج به عن مقاصده.

على الجانب الآخر قال الدكتور سلامة داوود، رئيس قطاع المعاهد الأزهرية، إنه لا توجد مؤسسة تقوم على خدمة القرآن الكريم مثل الأزهر الشريف، لأن القرآن الكريم دستور الإسلام وهو الذي قام عليه الشرع الحنيف وقامت عليه الدنيا كلها.

وأضاف رئيس قطاع المعاهد الأزهرية، في كلمته باحتفال المنظمة العالمية لخريجي الأزهر لتكريم الفائزين في مسابقة القرآن بالتعاون مع مؤسسة أبو العينين الخيرية، أن القرآن يعود بالخير على الذي يمد يده وعقله للقرآن الكريم، فمنذ نزول القرآن لا يزال العلماء يفكرون في آيات ويستنبطون الأحكام منه ولا يزالون.

وذكر أن الله -تعالى- وصف القرآن الكريم  بأنه كريم فهو كريم في كل شئ، فما من أحد يفكر ويتدبر فيه إلا ود فيه ضالته فهو يعطي كل شئ.

وأكد أن أكرم عطاء يعطيه الله الإنسان حين يقترب من القراءة والعلم والقرآن الكريم، منوها ان فضيلة الإمام الأكبر يحرص كثيرا على الاهتمام بالقرآن الكريم وخصص الأزهر الشريف ميزانية كبيرة لتحفيظ وتكريم حفظة القرآن الكريم حيث يرصد لمسابقة الإمام الأكبر اكثر من ٢٣ مليون جنيه لتكريم الفائزين فيها.

منظمة خريجي الأزهر تكرم حفظة القرآن الكريم

وتحت رعاية فضيلة الإمام الأكبر أحمد الطيب - شيخ الأزهر الشريف، تقيم المنظمة العالمية لخريجي الأزهر، حفل تكريم الفائزين في مسابقة القرآن الكريم، والتي عقدتها المنظمة  بالتعاون مع مؤسسة أبو العينين الخيرية، خلال شهر رمضان الماضي، وشارك بها عدد كبير من الطلاب الوافدين والمصريين.

يقام الحفل، بمركز الشيخ زايد لتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها، وبحضور فضيلة الدكتور محمد الضويني، وكيل الأزهر الشريف، وفضيلة الدكتور محمد المحرصاوي، رئيس جامعة الأزهر- نائب رئيس مجلس إدارة المنظمة، والدكتور نظير عياد - الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية، والدكتور سلامة داوود - رئيس قطاع المعاهد الأزهرية، فضلًا عن قيادات ومسئولي المنظمة، وممثلي السفارات المختلفة.

جدير بالذكر أن المسابقة شهدت إقبالًا كثيفًا من الطلاب من مختلف الجنسيات، بلغ عددهم أكثر من 500 طالب وافد.

كما بلغ عدد المتقدمين من المصريين أكثر من 3 آلاف طالب أزهري، من مختلف المحافظات.