رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

السيسي: هل الناس كانت هتستحمل تأجيل تطوير الكهرباء والطرق من أجل التعليم؟

الرئيس السيسي: هل
الرئيس السيسي: هل كان يمكن تأجيل تطوير الطرق من أجل التعليم؟

تساءل الرئيس عبدالفتاح السيسي، بشأن قضية تطوير التعليم التي يرى المواطنون أنها كانت أولى بالاهتمام والتطوير.

الرئيس السيسي يتحدث عن قضية تطوير التعليم

وقال «السيسي»، خلال افتتاح مشروع «مستقبل مصر للإنتاج الزراعي»: "حد يقول كنتوا ركزتوا على التعليم.. الأولوية على التعليم، طبعًا أمر مهم.. والكلام ده أنا قلتله قبل كدا، هو أنتم في مصر كنتم ممكن تأجلوا شيء وتخلوا الأولوية للتعلم، وهو أمر مهم ومهم جدًا، هيتحمل الناس مفيش كهرباء وما فيش طريق ومفيش ترعة كويسة، وما فيش إنتاج عذائي كويس، من أجل تعليم كويس على مدي 14 سنة؟ كل الموارد المحدودة.. الموارد المحدودة.. تحطوها في التعليم".

وتابع الرئيس السيسي، حديثه قائلًا: "احنا كبشر وناس ومواطن ماشي في الشارع.. هيتحمل تبعات دا، دا كلام مهم أوي ناخد بالنا منه قبل طرحه على الناس، ونعمل منه سياق للرأي العام".

السيسي: يا ريت لو كانت التقاوي تكفي الطلب

كما تحدث «السيسي»، عن مشروع التقاوي، قائلًا: "لو كانت التقاوي تكفي الطلب.. لو عندي تقاوي تكفي طلب الزراعة.. على الأرقام التي يتم زراعتها، يهمني استفادة الفلاح؛ لما بنتلكم عن القمح بنقول إن التقاوي تقدر تخلي الإنتاج 2.5 طن للفدان، كل كمية تزيد له عائد قبل ما تكون عائد للدولة".

وأضاف الرئيس السيسي: "فرصة لما بنكون في افتتاح المشروعات الجديدة حجم التغطية والمشاهدة كبيرة.. لازم نقول خلي بالكم.. الفلاح في مصر شاطر.. التقاوي المطلوبة لتحقيق الإنتاجية المطلوبة".  

واستكمل حديثه، قائلًا: "الأرض الطبيعية كانت غرب النيل.. والأرض دي كانت في غرب النيل مش محتاجة إلى محطة رفع أو ترع لا وحاجة مجرد أمطار، وتدخل المياه على الترعة الفرعية والناس تزرع؛ لكن فيه الأرض دي أعلى من منسوب النيل، وبالتالي اضطررنا نعمل ماخذ هنا لرفع المياه إلى أكثر من 70 مترًا، وشق ترع للوصول إلى الأراضي الصالحة.. اللي أقل من الصالحة الموجودة في الوداي، تكلفة كبيرة قوي، زراعة 60 ألف وحطهم في خريطة الإنتاج.. ما كانش بديل من الدولة غير أنها تدخل لتوفير إنتاج إضافي وبديل".