رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

تفاصيل جديدة في تعدي سيدة ورجل على أطباء سوهاج

حبس
حبس

قضت محكمة جنح سوهاج في جلستها المنعقدة الأربعاء 11 مايو الجاري حكمًا على سيدة ورجل في الجنحة رقم 3083 لسنة 2022 ثان سوهاج بالحبس لمدة شهر لكل منهما وإلزامهما بالمصاريف، وذلك في التهمة المنسوبة إليهما بالتعدي بالقول على موظفين عموميين أثناء تأدية وظيفتهم أو بسببها، وذلك مساء يوم الإثنين الموافق 9 مايو الجاري.

وقالت الدكتورة إيمان سلامة عضو مجلس النقابة العامة للأطباء ومقرر اللجنة الاجتماعية، إن الواقعة حدثت بمستشفى سوهاج الجامعي.

وتعود تفاصيلها إلى مساء يوم الإثنين الماضي 9 مايو حيث كانت إحدى المريضات محجوزة بقسم العناية المتوسطة الباطنية لعلاجها من غيبوبة سكر كيتونية، وبعد تلقيها الرعاية الطبية اللازمة وتحسن حالتها تم تحويل المريضة إلى القسم الداخلي الباطني سيدات لاستكمال العلاج حتى تمام الشفاء.

وأضافت الدكتورة إيمان سلامة عضو مجلس نقابة الأطباء. أنه حوالي الساعة الثانية فجر الثلاثاء 10 مايو فوجئت طبيبتان وطبيب بقسم الباطني بوجود رجل من ذوي المريضة بقسم السيدات رغم أن القواعد الإجرائية بالمستشفى تمنع تواجد زيارات للمرضى بعد الساعة السابعة مساءً، وقام الرجل أهلية المريضة ووالدتها المرافقة لها بالتعدي اللفظي على الطبيبتين والطبيب.

وقامت السيدة مرافقة المريضة بإستخدام هاتفها المحمول في تصوير المريضات والأطباء بقسم الباطني سيدات وعند محاولة الطبيب المتواجد منعها تبعًا لقواعد المستشفى وحماية لخصوصية المرضى،قامت مرافقة المريضة بالإعتداء على الطبيب وتحطيم نظارته وتمزيق ملابسه.

وأوضحت إيمان سلامة عضو مجلس نقابة الأطباء أن إدارة مستشفى سوهاج الجامعي قامت بتحرير محضر عن الواقعة بنقطة شرطة المستشفى، وتم عرض المحضر على النيابة العامة الجزئية لقسم ثان سوهاج في نفس اليوم 10 مايو، وعليه قيدت النيابة العامة المحضر جنحة بالمادة 133 / 1 من قانون العقوبات،حيث قررت النيابة العامة توجيه الاتهام إلى كلا من “أ.ح.و” و"و.أ" بقيامهما بالتعدي بالقول على موظفيين عموميين وهم الطبيبتان “أ.أ”، و"ف.م" والطبيب “ب.أ” أثناء تأدية وظيفتهم.

وقامت النيابة العامة بتقديم المتهمين إلى محاكمة عاجلة بجلسة اليوم التالي الأربعاء 11 مايو الجاري والذي أصدرت بها المحكمة حكمها السابق عليهما بالحبس شهر لكل منهما وإلزامهما بدفع المصاريف.

وأشارت الدكتورة إيمان سلامة، إلى أنه يحق للأطباء المعتدى عليهم مقاضاة المعتدين بالحق المدني وطلب التعويض عن الأضرار التي لحقت بهم.

وأكدت الدكتورة إيمان سلامة، على أهمية دلالة تلك الواقعة نحو سرعة الإجراءات من جميع الأطراف، حيث تحققت فيها العدالة الناجزة التي هي السبيل لإستقرار المجتمع كما أن تكاتف مؤسسات الدولة المختلفة الواضح في تلك الواقعة من إدارة المستشفى والشرطة والنيابة هي أحد آليات الردع لوقف مسلسل الإعتداءات على المنشآت العامة والعاملين بها وبالأخص الحيوية منها  مثل المستشفيات.

نقيب الأطباء وأعضاء مجلس النقابة يزوروا الطبيب المعتدي عليه

وفي سياق آخر، قام الدكتور حسين خيري نقيب الأطباء، والدكتور أحمد حسين، والدكتور خالد أمين عضوا مجلس النقابة العامة للأطباء، والدكتور يحي دوير عضو مجلس نقابة أطباء القاهرة، اليوم الجمعة، بزيارة الطبيب “م.غ” بمستشفى القاهرة الجديدة، والذي تم الاعتداء عليه أمس الخميس ١٢ مايو من قبل مرافق لمريضة أثناء تأدية عمله بالمستشفى.

وأكد وفد النقابة أن نقابة الأطباء تقدم كافة أوجه الدعم للطبيب للحصول على حقه في جميع الانتهاكات التي حدثت له أيا كان صفة المعتدي أو حيثيته.

واطمئن نقيب الأطباء على الوضع الصحي للطبيب والذي ما زال تحت العلاج بالمستشفى من إثر إصابات الإعتداء.

وأكد نقيب الأطباء على الدعم القانوني الكامل للنقابة مع الطبيب لقناعة أعضاء مجلس النقابة بصحة موقف الطبيب.

وقال الدكتور خالد أمين، أنه يرفض الاعتداء على الطاقم الطبي والمستشفيات تحت أي مبرر، ويؤكد أن تلك الاعتداءات تضر بمصالح المرضى حيث تعطل العمل بالمستشفيات وبالأخص خدمات الطوارئ والإسعافي.

من ناحيته أكد الدكتور أحمد حسين، أنه وبعض أعضاء مجلس النقابة استمعوا لأقوال بعض الأطباء وإدارة المستشفى والتي جزمت بصحة أحداث الواقعة التي سردها الطبيب المعتدي عليه.

وأضاف الدكتور أحمد حسين، أن الواقعة حدثت أمس الخميس ١٢ مايو حوالي الخامسة مساءً بقدوم سيدة بصحبة مريضة عمرها ١٣ عامًا تقريبًا مصابة بجرح رضي مفتوح بقدمها اليسرى ويرافقهن شخص قام بالاعتداء على الطبيب الذي كان يناظر مع أطباء آخرين حالات مرضية أخرى بغرفة الكشف، وبعد قيام الأمن الإداري للمستشفى بإبعاد المعتدي عاود الدخول إلى الطبيب ومعاودة الاعتداء عليه وإحداث إصابات به وتلفيات باثاثات المستشفى.

وأكد الدكتور أحمد حسين عضو مجلس النقابة العامة للأطباء، أنه بمتابعته للأحداث وحضوره مع الأطباء ومسؤولي المستشفى ووزارة الصحة، أن مستشفى القاهرة الجديدة هي من قامت بإبلاغ الشرطة عن واقعة التعدي.

وأضاف الدكتور أحمد حسين، أن هذه الواقعة هي تعدي على منشأة طبية حيوية والعاملين بها وتعطيل مباشرة المرضى وإحداث إصابات بالعاملين أثناء تأدية عملهم وتلفيات بالمنشأة، ويجب إعمال القانون في ظل هذا التوصيف.

وقال الدكتور يحي دوير عضو مجلس نقابة أطباء القاهرة، أنه يرافق الطبيب منذ حدوث الواقعة، وأنه ونقابة القاهرة يقدموا كافة أوجه الدعم للطبيب، مؤكدًا على ضرورة تواصل الأطباء مع النقابة في حالة حدوث اعتداء.