رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

أبرزها اختبار كل 4 شهور.. شروط معادلة الدرجات العلمية لطلاب الجامعات الأجنبية

شروط معادلة الدرجات
شروط معادلة الدرجات العلمية لطلاب الجامعات الأجنبية

يتساءل الطلاب الحاصلين على شهادة علمية من الخارج، عن شروط معادلة الدرجات العلمية لطلاب الجامعات الأجنبية، استعدادًا للعام الدراسي المقبل، وفقًا لما حدده المجلس الأعلى للجامعات، في اجتماعه الدوري، منذ يومين.

قرارات الأعلى للجامعات بشأن  شروط معادلة الدرجات العلمية للطلاب

وبحسب المتحدث الرسمي للمجلس الأعلى للجامعات، الدكتور عادل عبدالغفار، إن المجلس اتخذ عدة قرارات، شملت الموافقة على آلية اختبار الطلاب الحاصلين على درجات علمية من إحدى الجامعات أو المعاهد الأجنبية، التي يقع ترتيبها بعد الـ 1000 جامعة في التصنيف الدولي للجامعات، لمعادلة تلك الدرجات العلمية من قبل المجلس الأعلى للجامعات.

 شروط معادلة الدرجات العلمية لطلاب الجامعات الأجنبية

وحدد المجلس  شروط معادلة الدرجات العلمية لطلاب الجامعات الأجنبية، والتي تشمل الآتي:

  • عقد الاختبار 3 مرات بشكل أساسي، ومرة رابعة اختيارية في حالة الحاجة إلى ذلك.
  • تُعقد الاختبارات الثلاثة الأساسية كل أربعة أشهر، مع مراعاة انعقاد الاختبارات في أماكن جغرافية مُختلفة، وتشمل (جامعة بالقاهرة الكبرى، جامعة بصعيد مصر، جامعة بشمال مصر).

الخريطة الزمنية لانعقاد اختبارات معادلة الدرجات العلمية لطلاب الجامعات الأجنبية

كما حدد المجلس الأعلى للجامعات الخريطة الزمنية لانعقاد الاختبارات وأسماء الجامعات الثلاثة التي ستنعقد بها الاختبارات، على أن يُفوض أمين المجلس الأعلى للجامعات في اختيار موعد إجراء الاختبار للمرة الرابعة، وتحديد مكان انعقاده، وتتولى لجان القطاع المُختلفة اختيار لجنة من الأساتذة المتخصصين لوضع الاختبارات.

أما في حالة أن يكون تصنيف الجامعة من 150- 1000 عالميًا، يكتفى بمراجعة الساعات العتمدة للبرامج الدراسية، ومراجعة توصيف المقررات، من خلال لجنة المعادلات بالقطاع.

وأوضح “عبدالغفار”، أنه في حالة كون الجامعة الحاصل منها الطالب على الشهادة ضمن أفضل 150 جامعة دوليًا، يتم معادلة الدرجة العلمية مباشرة.

واستعرض المجلس التقارير المُقدمة من رؤساء لجان القطاعات الفنية بالمجلس الأعلى للجامعات حول نتائج الزيارات الميدانية للكليات بالجامعات المُختلفة، التي لم يمر على إنشائها 10 سنوات، للتأكد من استيفاء كافة الإمكانيات المادية والبشرية اللازمة لاستمرار العملية التعليمية بالكفاءة المطلوبة، وقدم الوزير الشكر للجان القطاع المختلفة على متابعتها الميدانية للكليات، ووجه بضرورة الاستمرار في المتابعة الميدانية خلال الفترة القادمة.