رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

3 لا تجب عليهم زكاة الفطر.. وهذا آخر وقت لإخراجها

دار الإفتاء
دار الإفتاء

أكدت دار الإفتاء المصرية أن زكاة الفطر يجب على المسلم إخراجها، بمقدار محدد، وهو صاع من غالب قوت البلد، على كل مسلم، حيث ورد في السنة الشريفة "أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فرض زَكَاةَ الفِطْرِ من رمضان على الناس صاعًا من تَمْرٍ أو صاعًا من شعير على كل حُرٍّ أو عَبْدٍ ذكر أو أنثى من المسلمين"، وحددتها دار الإفتاء المصرية لهذا العام بحد أدنى 15 جنيهًا عن كل فرد.

وحول حكم زكاة الفطر وآخر وقت لإخراجها، أكدت لجنة الفتوى بدار الإفتاء أنها طُهرة للصائم وهي فرض على كل مسلم، يخرجها عن نفسه وعمّن تلزمه نفقته، ولا مانع شرعًا من تعجيل زكاة الفطر من أول دخول شهر رمضان حتى قبل صلاة العيد.

وتوضح لجنة الفتوى الرئيسة بالدار أن هناك ثلاثة أصناف لا يجب عليهم إخراج زكاة الفطر وهم:

- الفقير الذي لا يملك قوت يومه.

- الجنين إذا لم يولد قبل مغرب ليلة العيد.

- الميت الذي مات قبل غروب شمس آخر يوم من رمضان

هل الحائض تنال ثواب ليلة القدر؟

هل الحائض تنال ثواب ليلة القدر؟.. سؤال عرضه الدكتور مبروك عطية، أستاذ الشريعة الإسلامية بجامعة الزهر، قائلًا في رده إن المرأة الحائض تنال ثواب ليلة القدر، وهذا لأن هذه المرأة معذورة عذرًا شرعيًا، وهكذا خلقها الله، لا يذلها في الحيض ولا في النفاس ولا في المرض.

وقال أستاذ الشريعة بإن كل معذور عذرًا شرعيًا ينال ثواب ليلة القدر أن جاءت والإنسان معذور عذرًا شرعيًا، ناصحًا أن هذه الإجابة تثبت في قلوب الناس لكي يتعلموا أحكام شريعتهم.

وأضاف عطية، عبر فيديو نشره عبر قناته على يوتيوب: أن ليلة القدر جاءت بما فيها وأعلى ما فيها هي سلام حتى مطلع الفجر.

وأكد أستاذ الشريعة أن من قام ليلة القدر ايمانًا واحتسابًا غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر، متسائلا فما ذنب المرأة الحائض من هذا وهل هي التي خلقت نفسها، وهل يوجد لدي المرأة ريموت تضغط على ذرة لكي تنزل عليها الدورة الشهرية في اليوم التي تريده.

وبين عطية بأن كل معذور لا يستطيع قيامها كأنه قامها.