رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

بالاسم.. تفاصيل سقوط طالب من الطابق الثاني بمدرسة في بنها

تفاصيل سقوط طالب
تفاصيل سقوط طالب من الطابق الثاني بمدرسة في بنها

شهدت مدرسة الزراعة بالرملة في مركز بنها، التابع لمحافظة القليوبية، حادث مأساوي، إثر سقوط طالب من الطابق الثاني.

سقوط طالب من الطابق الثاني بمدرسة الرملة الزراعية

وتعاملت إدارة المدرسة مع الواقعة، بسرعة إبلاغ الجهات المختصة، ونقل الطالب إلى مستشفى بنها الجامعي، وحُرر محضر بالواقعة وتباشر النيابة التحقيقات.

وتلقى مدير أمن القليوبية، اللواء غالب مصطفى، إخطارًا بـ سقوط طالب «يوسف عبدالباري»، من الطابق الثاني بمدرسة الزراعة بالرملة بمدينة بنها، ونقله لمستشفى بنها الجامعي وتبين إصابته باشتباه كسر بالقدم اليمنى. 

وكلفت إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن القليوبية وحُرر محضر بالواقعة وتولت النيابة العامة التحقيق.

وزير التعليم يفسر عدم تمكن الطلاب من الاستعانة بالكتاب المدرسي

وفي سياق آخر، أجاب وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، الدكتور طارق شوقي، على استفسارات أولياء الأمور بشأن عدم تمكن الطلاب من الاستعانة بالكتاب المدرسي في الامتحان التجريبي عبر أجهزة التابلت.
واشتكى أولياء الأمور من أن التابلت لا يسمح بفتح الكتاب المدرسي، في نافذة أخرى غير التي تعرض الامتحان، مما يؤدي إلى غلق الامتحان تلقائيًا، 

وبحسب «شوقي»، عبر إحدى مجموعات «الواتساب» التعليمية، "هذا تصميم المنصة، وليس عطلًا.. قلنا سوف نوفر نحن الكتب أو ورقة مفاهيم في الامتحانات النهائية، ولكن ننصح الطالب بعدم الخروج من الامتحان أو محاولة تقسيم الشاشة وهذا عنصر أساسي في التصميم الجديد".

وأدى طلاب الصف الثاني الثانوي، اليوم الثلاثاء، الامتحان التجريبي لمادة الرياضيات، للشعبتين العلمية والأدبية، عبر أجهزة التابلت على مدار اليوم الدراسي، للتدريب على منصة الامتحان الجديدة.

شكاوى أولياء الأمور من الامتحان التجريبي

وكان اشتكى أولياء الأمور من عدم تمكن طلاب أولى ثانوي من إرسال الإجابة على الامتحانات التجريبية، وإتمام الامتحان، المنعقدة اليوم الإثنين، رغم أن منصة الامتحانات فتحت بسهولة.

واشتكت إحدى أولياء الأمور لطلاب في الصف الأول الثانوي، بمدرسة خاصة، معربةً عن استياءها من أن تمكن الطلاب من فتح منصة الامتحانات بسهولة وعدم تمكنهم من إرسال الإجابة أو الانتهاء من الامتحانات.
ورد وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، الدكتور طارق شوقي، على تلك الشكوى، قائلًا: "المدارس غير المجهزة تكنولوجيًا، مثل معظم المدارس الخاصة، لن تستخدم كمقار امتحان في الامتحانات النهائية وبالتالي لا داعي لأي قلق".