رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

أنوشكا غاضبة من نجلها بعدما عرض عليها أن تتزوج في راجعين يا هوى

أنوشكا غاضبة من نجلها
أنوشكا غاضبة من نجلها بعدما طلب منها أن تتزوج

شهدت الحلقة 11 من مسلسل راجعين يا هوى، أحداثًا مختلفة، في رحلة بحث «بليغ أبو الهنا» خالد النبوي، عن المتورط في قتل أخيه.

خناقة بين شريفة هانم ونجلها 

وتضمنت أحداث الحلقة 11 من مسلسل راجعين يا هوى، عثور «بليغ أبوالهنا» على السائق الذى كان شاهدًا على حادث شقيقيه، الذي راح ضحيته، وحصل «بليغ» على اعترافات كاملة من السائق لما حدث وقت الحادث، وأكد أنه استغل الخلاف بين شقيقي بليغ وأقدم على حادث متعمد حيث كانت الفرامل الخاصة بالسيارة مقطوعة بفعل فاعل، وبعد الحادث ساومه «رؤوف» إسلام إبراهيم على أن يذهب إلى الإسكندرية ويأخذ معه عائلته.

توالت الأحداث ويطلب شريف حافظ من والدته «شريفة» أنوشكا، أن تتزوج من «عبدالله»، إلا أنها تفاجئت من طلبه ونهرته، ووجهت له كلام قاسي، مؤكدة أنها كانت تعتقد أنها ربت رجل إلا أنها تفاجئت بأنه من الممكن أن يفعل أي شيء مقابل المال.

وفي مشهد آخر تظهر «ولاء أبو الهنا» وهي تعترف لصديقتها «ياسمين» بأنها تحب ابن عمها «طارق أبو الهنا»، وتحب أن تراه دائمًا، ولم تمل من الحديث معه أبدًا.

تفاصيل الحلقة 10 من مسلسل راجعين يا هوى

وشهدت الحلقة 10 من مسلسل راجعين يا هوى، مصارحة «طارق» نور النبوي، بأنه يريد أن يترك تعلم الموسيقى ويتجه إلى كرة القدم، الأمر الذي يجعل أصدقائه يهربون منه؛ لعدم تركيزه وتشتته بين أكثر من اتجاه.

تتوالى الأحداث وتلتقي «فريدة» هنا شيحة بـ «بليغ أبو الهنا» خالد النبوي، وسألته عن ما حدث بينه وبين خطيبها «إحسان» عمرو مهدي، وطلبت منه أن يبتعد عنها؛ لا سيما وأنه تسبب في حدوث مشاكل لها في حياتها، وسألته ما إذا كان يريد أن يكمل العلاقة معها أم لا، إلا أنه واجه سؤالها بالصمت، وأكد لها أنه يخاف عليها من زواجها من «إحسان».

تطورت الأحداث ويظهر «عم جابر» أحمد بدير، إلى »شريفة هانم» أنوشكا، ليطلب منها أن توافق أن تقيم معهم "ولاء" سلمى أبوضيف، عدة أيام عنده؛ لتهدأ الأمور بينها وبين أسرتها وبالفعل توافق شريفة على طلبه.

وتظهر «ماجي» نور اللبنانية، في مواجهة خطيبها السابق، وتسأله عن سبب ابتعاده عنها لمدة 5 سنوات، قبل خطوبتهما، والتي كانت سببًا في أزمة الثقة بينها وبين الرجال، وصارحها أن والدها السبب في ابتعاده عنها، بعدما طلب منه الابتعاد عنها.