رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

هل ستنتهي أزمة طوابير أصحاب المعاشات أمام مكاتب البريد؟ قيادي يفجر مفاجأة

هل تنتهى طوابير صرف
هل تنتهى طوابير صرف المعاشات

علق إبراهيم أبو العطا،  الأمين العام لنقابة أصحاب المعاشات، على طلب الإحاطة المقدم بشأن الازدحام أمام مكاتب البريد.

وقال أبو العطا، في تصريح لـ "النبأ" إن أزمة التكدس ستتلاشى بشكل طبيعي، فمكاتب البريد مع بدايات شهر 6 سينتهى دورها المرتبط بصرف المعاشات بعد تعميم تطبيق كارت الصرف “ميزة"، مشيرا إلى أن سياسة الدولة تعمل في إطار التحول الرقمي.

وناشد الأمين العام، أصحاب المعاشات الإسراع في استخراج بطاقة ميزة، مضيفا أنها تضمن صرف المعاش من أي مكان دون التكدس أمام مكاتب البريد، والتقيد بمواعيدها.

وتأتي خطة الدولة لتحويل بطاقات صرف المعاشات البلاستيكية " البطاقة الزرقاء" التى قاربت على انتهاء صلاحيتها إلى بطاقات كارت ميزه مجانًا، وذلك ضمن خطة التحول للشمول المالي برعاية البنك المركزي. 

ويمكن للقائم بالصرف "بالبطاقات الزرقاء" التوجه إلى أقرب مكتب تأمينات من محل السكن ومعه أصل بطاقة الرقم القومي وصورة ضوئية منها مدون عليها رقم الهاتف المحمول لاستلام كارت ميزة في نفس اليوم الذى تقدم فيه بالطلب، دون تحمل أية أعباء مالية، كما يمكنه التوجه لأي فرع من فروع البنوك العاملة في مصر وفتح حساب جارى وإفادة مكتب التأمينات المختص بخطاب من البنك لتحويل المعاش.
 

وكان النائب محمود قاسم عضو مجلس النواب وصف الزحام الشديد من المواطنين خاصة من كبار السن داخل وأمام مكاتب البريد بمختلف المحافظات والمدن والمراكز والاحياء والقرى على مستوى الجمهورية بالكارثة، مطالبًا من الحكومة ايجاد حلول عاجلة وسريعة لهذه الازمة.

وقال " قاسم " فى طلب إحاطة قدمه للمستشار الدكتور حنفى جبالى رئيس مجلس النواب لتوجيهه إلى الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات إنه مع بداية كل شهر يتوافد أصحاب المعاشات من أهالينا كبار السن على مكاتب البريد من أجل صرف المعاشات الخاصة بهم مؤكدًا على ضرورة أن تسارع مكاتب البريد بإيجاد الية جديدة لتوصيل المعاشات إلى أصحابها بدلًا من تعذيبهم داخل وأمام مكاتب البريد.

كما طالب النائب محمود قاسم من الحكومة التوسع فى انشاء المزيد من مكاتب البريد الجديدة على مستوى الجمهورية خاصة أن هناك طوابير بالملايين من الشباب الحاصلين على مؤهلات عليا تتناسب مع العمل فى مكاتب البريد وفى مقدمتها الأعداد الكبيرة من خريجى كليات التجارة وغيرها من الكليات والمعاهد الأخرى متسائلا: لماذا لاتتخذ الحكومة القرارات الجرئية فى مثل هذه الأزمات والتى لاحلول لها سوى انشاء الالاف من مكاتب البريد الجديدة وفتح باب التعيين للشباب من خريجى الجامعات للحصول على فرص العمل داخل هذه المكاتب.

وطالب النائب محمود قاسم من المستشار الدكتور حنفى جبالى رئيس مجلس النواب احاطة طلبه إلى لجنة الاتصالات بالمجلس واستدعاء الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للرد عليه، مؤكدًا على ضرورة أن تسارع الحكومة لايجاد حلول عاجلة لهذه الكارثة خاصة خلال شهر رمضان المعظم.