رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

كيف تحافظ على صحتك وحالتك المزاجية في شهر رمضان؟

إفطار رمضان
إفطار رمضان

من المتوقع أن يبدأ شهر رمضان هذا العام من 2 أبريل ويستمر حتى 1 مايو، ومع عدم تناول الطعام بين شروق الشمس وغروبها، قد يكون أمر صعب عقليًا وجسديًا، إذا كيف يمكن البقاء بصحة جيدة، على الرغم من الصيام لفترات طويلة؟

تجنب الكافيين

يجب تجنب تناول الكافيين ومشروبات الطاقة خلال شهر رمضان المبارك؛ لأنها قد تجعلك في الواقع تزيد من التبول على مدار اليوم، وهو ما يعني مزيد من الجفاف.

ركز على جودة الطعام الذي تتناوله

عندما يمكنك أن تأكل وتشرب فقط في وجبتين من اليوم، فمن المهم أن يحافظ الطعام الذي تتناوله على قوتك، وأن تشرب كمية كافية من الماء في تلك الفترات. 

ويمكن اختيار تناول الكربوهيدرات المعقدة، بطيئة التحرر والبروتين والفواكه والخضروات الطازجة.

يمكن ايضا الاعتماد على سلطة الفواكه لكل إفطار مع تناول أجزاء صغيرة على فترات زمنية محددة، لمنع الشعور بالانتفاخ الشديد. 

ممارسة الرياضة

يجب أن تقوم بممارسة الرياضة خلال شهر رمضان مع التركيز على التدريبات منخفضة الكثافة، والتي تضع في اعتبارك صحتك الجسدية والعاطفية، كما يمكن تجربة شيء جديد، مثل إضافة تمارين البيلاتس أو اليوجا أو حتى السباحة الخفيفة، ويمكن ممارسة الرياضة قبل الإفطار مباشرة أو بين الإفطار والسحور.

لا تشتت نفسك

يعد شهر رمضان هو أكثر من مجرد صيام، إنه وقت للتأمل والصلاة واليقظة، وهو فرصة للتركيز على إيمانك، وبالنسبة للكثيرين، يساعد ذلك في التخلص من أي قلق أو انزعاج قد تشعر به نتيجة الصيام.

اعرف متى تقول "لا" 

عندما تكون جائعًا وجسمك يعاني في، فمن المحتمل أن تعاني من بعض المزاج السيء والتهيج. بصرف النظر عن التطلع إلى شهر رمضان الصلاة من أجل الراحة، من المهم إيصال حقيقة أنك صائم إلى الأشخاص من حولك.

من خلال اتخاذ خطوة إلى الوراء والتفكير، ستكون في وضع أفضل بكثير للتعامل مع مشاعرك والموقف، فكن صبورًا مع نفسك ودع من حولك يعرفون أنك قد تحتاج إلى الصبر منهم أيضًا، دون أن تفقد تركيزك أو أعصابك، في شهر رمضان.