رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

كيف يمر الانفصال العاطفي دون مشاكل على الطرفين؟

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

من غير المنطقي أن يمر الانفصال العاطفي دون أي مشاكل أو جراح نفسية، حيث تكون عملية فرز المشاعر صعبة، ويمكن أن يبدو وكأنه مهمة لا يمكن التغلب عليها عندما تكون في خضم ذلك.

وبالطبع، لا يجب أن تنتهي جميع حالات التفكك بفصل الطرفين تمامًا وعدم التحدث مع بعضهما البعض مرة أخرى، حيث نجح العديد من الأشخاص في شق طريقهم نحو الصداقة بعد الانفصال العاطفي عن شريك رومانسي سابق.

لكن كيف يمكن ذلك؟

في أي علاقة، يميل الناس إلى مشاركة أكثر بكثير من مجرد سرير أو شقة، حيث يمكن أن يصبح الأطفال والأصدقاء وحتى الحيوانات الأليفة نقاط خلاف عند حدوث الانفصال العاطفي.

ومع ذلك، فإن البقاء على علاقة جيدة مع حبيبك السابق يمكن أن يسهل التنقل في هذه العلاقات المشتركةK فإذا كان لديك أطفال، فإن البقاء ودودًا يعني أن تكون قادرًا على "الدخول في علاقات أبوة صحية مشتركة مع بعضكما البعض".

وعلى الرغم من أنك لم تعد في علاقة رومانسية، فإن أطفالك سيرون أنك لا تزال تتمتع بعلاقة جيدة معًا والتي من المرجح أن تقلل التوتر والقلق الذي قد يشعرون به نتيجة للانفصال، وإذا لم يكن لديك أطفال، فقد يكون لديك أنت وشريكك السابق نفس مجموعة الصداقة، وهو ما يعني أن بقاء الأصدقاء ليس من الضروري تغيير حياتكم تمامًا الآن بعد أن لم تعدوا معًا.

وهذا قد يجعل الانفصال أسهل بالنسبة لكما لأنكما لا تقولان وداعا إلى الأبد، فقط التحول من علاقة إلى صداقة - ستظلان في حياة بعضكما البعض.

ما هي المخاطر التي تنطوي على تلك العلاقة؟

ومع ذلك، إذا لم يكن الانفصال متبادلًا، فقد تكون الأمور أكثر صعوبة وقد لا تكون محاولة البقاء أصدقاء هو الخيار الأفضل، فإذا كنت الشخص المصاب بالحزن، فإن أي أمل في الصداقة قد يقودك أنت وشريكك السابق إلى إعادة تأجيج علاقتكما الرومانسية، الأمر الذي قد يجعلك تتأذى أكثر.

من ناحية أخرى، إذا بدأ الانفصال بواسطتك وواصلت صداقة مع حبيبك السابق، فقد يمنعه ذلك من التخلي عما كان لديك من قبل والمضي قدمًا.

ويجب أن تفكر أيضًا في ما ستشعر به إذا دخل حبيبك السابق في علاقة جديدة مع شخص آخر، وعليك الانخراط مع كليهما في المستقبل.

وهناك بعض المواقف التي لا يكون فيها البقاء مع صديقك السابق خيارًا، مثل ما إذا كانت العلاقة "مسيئة أو سامة بأي شكل من الأشكال".

قد تحتاج أيضًا إلى وقت بمفردك لإنهاء العلاقة، وقد لا تشعر بالاستعداد لتكوين صداقات مع حبيبتك السابقة. هذا أمر طبيعي ومفهوم، ولا يجب أن تشعر بالضغط لفعل شيء لا تشعر بالراحة تجاهه.