ads
ads

يحصل معها سُكر.. الإفتاء تكشف شرط استخدام جوزة الطيب في الطعام

 جوزة الطيب في الطعام
جوزة الطيب في الطعام
ads


كشفت دار الإفتاء المصرية، عن شرط استخدام جوزة الطيب في الطعام، قائلة: «الفقهاء اتفقوا على تحريم أكل جوزة الطيب وتناولها بكميات كبيرة يحصل معها السكر».

وأشارت في فتوى لها، إلى أن جماعة من الأئمة أجاز الاستعمال القليل لها الذي لا يؤدي إلى التخدير أو السكر، قال الإمام الرملي الشافعي في "فتاويه" (4/71) وقد سئل عن حكم أكلها فأجاب:[نعم يجوز إن كان قليلًا، ويحرم إن كان كثيرًا] اهـ.

ولفتت إلى أن جوزة الطيب هي ثمرة تُباعُ في الأسواق باعتبارها من التوابل، وتدخل أيضًا في تركيب بعض الأدوية والمشروبات التي تساعد على هضم الطعام، فيجوز شرعًا استخدام القدر القليل منها للبهار ونحوه، ويحرم القدر الكثير المؤذي".

وأوضحت أن جوزة الطيب منبه لطيف يساعد على طرد الغازات من المعدة ولها تأثير مخدر إذا أخذت بكميات كبيرة، وتؤدي إلى التسمم إذا أُخِذَت بكميات زائدة، ولها رائحة زكية وطعم يميل إلى المرارة، وقشور جافة عطرية، ويستخلص منها دهن مائل للاصفرار يعرف بدهن الطيب يحتوي على نحو 4% من مادة مخدرة تعرف بالميرستسين، والباقي جلسريدات لعدد من الأحماض الدهنية، منها: الحامض الطيـبي، والحامض الدهني، والحامض النخلي، ويدخل دهن الطيب في صناعة الروائح العطرية، ويضاف إلى الحلوى وبعض أصناف المأكولات، كما يستخدم في الصابون، ولجوز الطيب استخدامات كثيرة في علاج بعض الأمراض، كما يُستخدَم في تطييب الطعام والشراب.