ads
ads

قرار جديد من حلوان بشأن عائلة المرغنية المتهمين فى واقعة الأكفان بعين شمس

تقديم الأكفان بعين شمس
تقديم الأكفان بعين شمس

بدأت نيابة حلوان التحقيق فى واقعة تزوير توكيلات رسمية ومحررات رسمية للاستيلاء على عقارات مملوكة لسيدة ونجلها، بعد تحديد المتهمين والموظفين الحكوميين المتورطين فى ارتكاب الوقائع، وصدور قرار بضبطهم وإحضارهم، حيث تم إحضار المتهم مراد نصر الدين مرغني من محبسه بسجن 15 مايو وتم سؤاله فى الاتهامات المنسوبة إليه، وصدر قرار بحبسه أربعة أيام عقب الإفراج عنه فى القضية المحبوس على ذمتها، وطلبت استدعاء بقية المتهمين لسماع أقوالهم فى التهم المنسوبة إليهم.

البداية عندما تقدمت ربة منزل ونجلها مُقيمين بمدينة حلوان، ببلاغ إلى إدارة مكافحة جرائم الأموال العامة، يفيد تضررهما من بعض المتهمين في القضية المعروفة إعلاميًا بـ«تقديم الأكفن بعين شمس» من عائلة المرغنية؛ لقيامهم بالتزوير في عقود أرض شراء أرض وشقق سكنية بعقار في حلوان.

البداية عندما قامت المواطنة نجاح عبد اللاه رفاعي عثمان، ربة منزل، ونجلها أحمد علي عبد المبدي إبراهيم، بتحرير محضر أفادا فيه بتضررهما من محمد محمد سعيد حسن الفحام، ومحمد سيف الدين سيد أحمد، ومراد نصر الدين مرغني، وعمر صلاح ميرغني، وأحمد نصر ميرغني، وعز نصر ميرغني؛ لقيامهما بتزوير توكيل وعقد بيع قطعة الأرض وتزوير عقد شراء.

وبإجراء التحريات اللازمة، توصلت إلى صحة البلاغ المقدم، وتبيّن قيام محمد محمد سعيد حسن الفحام، بتزوير عقد شراء من الأول بناء على توكيلات مزورة، وقام ببيع شقة سكنية بالعمارة بالاشتراك مع كلا من مراد نصر ميرغني وأحمد نصر الدين ميرغني، وعز نصر الدين ميرغني، وعمر صلاح ميرغني بمعاونه بعض البلطجية بالضرب والاعتداء على العمال بالعقار واغتصاب الحيازة وسرقة بعض أدوات السباكة بالعمارة.

ترجع وقائع القضية الأساسية بتداول فيديو عبر مواقع التواصل الإجتماعي يظهر خلاله مجموعة من الأشخاص يقومون بتهديد آخرين وإجبارهم على تقديم أكفانهم بسبب خلافات بينهم.

وقامت وزارة الداخلية في ضبط المتورطين في واقعة الأكفان بعدما تبلغ لقسم شرطة عين شمس بمديرية أمن القاهرة، من  (3 أشخاص - مقيمين بالقاهرة) بتضررهم من (5 أشخاص - مقيمين بدائرة القسم) لقيامهم بتاريخ (9) مايو الماضي، حال تواجد المُبلغين داخل الفيلا الخاصة بالمشكو فى حقهم لعقد جلسة صلح بين العائلتين (دون إخطار الجهات الأمنية أو القسم)، بالتعدى عليهم بالسب والتهديد بالإيذاء وإكراههم على تقديم أكفانهم تحت تهديد الأسلحة النارية، وتصويرهم بهواتفهم المحمولة، بسبب وجود خلافات سابقة بينهم محرر بشأنها عدة محاضر، وسابقة قيام المشكو فى حقهم باحتجاز أحد أقارب المجنى عليهم لذات الخلافات بينهم.

تم اتخاذ الإجراءات القانونية حيال بلاغ المجنى عليهم وبالعرض على النيابة قررت ضبط وإحضار (11 متهما) من مرتكبى الواقعة، وعقب تقنين الإجراءات تمكنت الأجهزة الأمنية من ضبط (8 من المتهمين) وجارى تكثيف الجهود لضبط باقى المتهمين.