ads
ads

تفاصيل النصب على «4» مصريين بأكتوبر على يد «سوري» هرب للخارج

مستريح سورى
مستريح سورى
كتب: عادل توماس

حرر أربعة مصريون محضرا رسميا في قسم شرطة أول أكتوبر، ضد  شخص سوري يدعى محمود عمر الشغري ممثل شركة بردي الشام لقيامه بالنصب والاحتيال وعدم سداد مستحقاتهم التي تقارب 14 مليون جنيه.

وقال الضحايا في المحضر رقم 4096: إنهم اتفقوا مع رجل الأعمال محمود عمر  الشغري على توريد محاصيل وفواكه لصالح الشركة التي يمثلها هو وأكرم محمود سلام، وعلي رياض سلام، على أن يكون التحصيل أولا بأول ويتم كل عشرين يوما، ويضمن هذا الاتفاق شيكات بنكية 
وأضافوا في أقوالهم، أنه بالفعل بدأوا في عمليات التوريد وإصدار الشيكات من الشركة، حتى وصلت مديونيات الشركة إلى ما يقارب 9 مليون جنيه،ولم يتسلم الموردون المصريون إلا 100 ألف جنيه تسلمها أحمد عبدالله محمد شومان، وتسلم ضياء جابر 225 ألف جنيه وتم خصمها من قيمة الشيكات، وكان تاريخ أول شيك في 20 يناير 2020، وآخر شيك في 2 فبراير 2020، ولم يتم تحصيل أي شيك من قوت إصدارها.

وقال أحمد شومان أحد المحني عليهم: إنه قام برفع دعوى قضائية بشيكين من الشيكات المصدرة له من الشركة، وصدر الحكم بحبس محمود الشغري في 2020، 3 سنوات عن كل شيك بإجمالي أحكام 6 سنوات، إلا أنه فر هاربا خارج مصر.

وأكمل محمد مصطفى الفار وعلى مصطفى هيبة، أنهما تعرضا لنفس ما تعرض له أحمد شومان وضياء جابر، حيث قاما بتوريد كميات من المحاصيل والفواكه، مقابل شيكات بنكية إلا أنهما فوجئا بأن الشيكات لا رصيد لها في البنوك، وأن محمود عمر الشغري مصدر الشيكات ممثلا للشركة فر هاربا خارج مصر.