ads
ads

الصين تتحرك لاحتواء تفش جديد لفيروس كورونا قبل الأعياد

النبأ
محمد مازن من بكين


تتحرك الصين بسرعة لاحتواء تفش جديد لفيروس كورونا في مقاطعة فوجيان جنوب شرقي البلاد. 


وبدأت البلاد في تطبيق إجراءات تشمل الاختبارات الجماعية وتعليق خدمات النقل وإغلاق الحانات ودور السينما وخفض ساعات عمل المطاعم وإغلاق مدارس.


وتم تسجيل ما لا يقل عن 85 حالة في مقاطعة فوجيان حتى اليوم، الإثنين، ما بين حالات بأعراض وعديمة الأعراض.


وأمرت السلطات بإكمال الاختبارات الجماعية للطلاب في المقاطعة في غضون أسبوع.


وسجلت مدينة بوتيان في المقاطعة، وهي مركز لتصنيع الأحذية الرياضية، 64 إصابة جديدة بكوفيد-19 منقولة محليا في اليومين الماضيين، لكن من غير المتوقع أن يلقي الاندلاع الجديد للفيروس بظلاله على الأعياد الوطنية القادمة.


ويعتبر التفشي الأخير أصغر بكثير من التفشي الذي بدأ في نانجينغ، عاصمة مقاطعة جيانغسو بشرق الصين، وانتشر داخل جيانغسو ثم إلى بعض المقاطعات والمدن في جميع أنحاء البلاد.


وتم إغلاق المدارس في بوتيان ويجب أن يتحصل أي شخص يغادر المدينة على اختبار سلبي من كوفيد قبل 48 ساعة من المغادرة.


وفي اليوم الإثنين، تم تأكيد 15 حالة في بوتيان في أخر 24 ساعة، وتم العثور على 6 حالات أخرى في مدينة تشيوانتشو، وحالة واحدة في شيامن، مما يشير إلى أن الفيروس قد ينتقل جنوبا من بوتيان.


ويشتبه الخبراء في أن تفشي المرض ربما يكون قد نشأ لدى والد أحد الطلاب الذي عاد من سنغافورة في 4 أغسطس.


وقالت تقارير إعلامية محلية في الصين، إنه تم تعليق خدمات الحافلات والقطارات إلى بوتيان يوم السبت. 


وفي أماكن أخرى في بوتيان، صدرت أوامر لصالات السينما والصالات الرياضية والمواقع السياحية وغيرها من المرافق بالإغلاق.



وقالت لجنة الصحة، إنه تم إرسال خبراء إلى المدينة للإشراف على أعمال مكافحة الوباء.


واتخذت الصين إجراءات صارمة لتضييق الخناق على الفاشيات الأخيرة المرتبطة بمتغير دلتا سريع الانتشار. 


في الشهر الماضي، أمرت السلطات جميع سكان ووهان البالغ عددهم 11 مليونًا حيث تم الإبلاغ عن كوفيد-19 لأول مرة في أواخر عام 2019 باختبار الفيروس. بعد ظهور حالات جديدة بالمدينة لأول مرة منذ أكثر من عام.


ويعتقد خبراء الوباء أن التفشي في بوتيان لن يؤثر على سوق السياحة العامة قبل عيد منتصف الخريف وعطلة العيد الوطني في الأول من أكتوبر، حيث يقتصر الظهور حتى الآن على بوتيان ومدينة تشيوانتشو المجاورة.


واكتسبت الصين خبرة واسعة في التعامل مع حالات التفشي وتقوم بتنفيذ تدابير مكافحة فعالة، ‘ذا طبقت بشكل صحيح دون قصور نظهر نتيجتها سريعا، حيث تنخفض أعداد الحالات في غضون 7 أيام وتتوقف الحالات جديدة بعد 28 يوما.