ads
ads

«كان برفقة صديقته».. غموض حول العثور على جثة أمريكي داخل فندق بشارع الهرم

جثة - أرشيفية
جثة - أرشيفية
ads


حالة من الغموض حول العثور على جثة رجل مُسن يحمل الجنسية الأمريكية داخل أحد الفنادق الكبرى بشارع الهرم.


كانت البداية بتلقي العميد محمد نبيل، مأمور قسم الهرم، بلاغًا من أحد الفنادق السياحية الكبرى بشارع الهرم يفيد العثور على جثة سائح أمريكي الجنسية داخل غرفته.


على الفور انتقل المقدم أحمد عصام، رئيس مباحث القسم، للفندق، تبيّن وجود جثة سائح يبلغ من العمر 60 عامًا، وبمعاينة الجثة ظاهريًا لم يتم العثور على أي إصابات، وبتوقيع الكشف الطبي المبدئي تبيّن أن سكتة قلبية وراء الوفاة.


بجمع المعلومات وإجراء التحريات اللازمة، تبيّن أن السائح شعر بحالة إعياء شديدة أثناء مرافقة صديقة له في الغرفة الخاصة به، وتوصلت إلى عدم وجود أي شبهة جنائية في الحادث وإصابته بعدد من الأمراض المزمنة، وأضافت التحريات أن المسئولين بالفندق عندما علموا بإصابة السائح بأزمة قلبية حاولوا إسعافه ونقله إلى المستشفى، إلا أنه لفظ أنفاسه الأخيرة.


تم تحرير المحضر اللازم بالواقعة، وأخطرت النيابة العامة؛ لتتولى التحقيق.