ads
ads

«العجواني»: تصنيع العدد والآلات محليا يوفر أكثر من 2.5 مليار دولار سنويا

النبأ
أسماء العربي

أكد المهندس حمادة العجواني - عضو مجلس إدارة شعبة الآلات والمعدات بغرفة القاهرة التجارية وعضو مجلس إدارة الشعبة العامة للمستوردين بالاتحاد العام للغرف التجارية- أهمية توسع الحكومة ورجال الأعمال في إنشاء المجمعات الصناعية بكافة القطاعات الإنتاجية في ربوع مصر، مؤكدا أن التوجه لتعميق التصنيع المحلي يلقى دعما كبيرا من الرئيس عبد الفتاح السيسي، ويجب ترجمة ذلك على أرض الواقع؛ لتوفير احتياجات السوق المصرية بصناعة محلية، والتي بدورها ستخلق فرص عمل جديدة.


وقال "العجواني" إن التوسع في المجمعات الصناعية وخاصة في مجال الصناعات الهندسية، يوفر على مصر ملايين الدولارات، ويحد من استيراد العدد والآلات والماكينات الصناعية التي إن تم تصنيعها في مصر ستغطي السوق المحلي، ومن ثم التصدير للخارج خاصة الدول الأفريقية، وتوفر على مصر أكثر من "2.5" مليار دولار سنويا.


وأكد "العجواني" أهمية إقامة مجمعات صناعية متكاملة لتوفير المناخ والبنية التحتية اللازمة لدعم الصناعات المقامة بها، فضلا عن أهمية وجود خطط استراتيجية بالصناعات التي تحتاجها مصر؛ حتى لا تكون تلك الصناعات عشوائية لتحقيق أقصى استفادة من إقامتها، بالإضافة إلى تدشين مجمعات صناعية متكاملة مزودة بكافة الخدمات اللازمة من مباني إدارية، ومراكز تدريبية، ومنشآت خدمية ولوجستية، وبنوك، ومدارس صناعية؛ وذلك لضمان استدامة الأنشطة الإنتاجية وربطها بسلاسل الإنتاج المتكاملة.


يذكر أن الهيئة العامة للتنمية الصناعية أنشئت "17" مجمع صناعي في عدد من المحافظات، بإجمالي وحدات صناعية يبلغ عددها "5046" وحدة، توفر نحو "48" ألف فرصة عمل مباشرة، وبإجمالي تكلفة تصل إلى "10" مليار جنيه.


وأثنى العجواني باللقاء الموسع الذي عقدته نيفين جامع- وزيرة التجارة والصناعة- بمقر هيئة التنمية الصناعية مع اللواء إيهاب الفار- رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، واللواء محمد الزلاط - رئيس الهيئة العامة للتنمية الصناعية، لاستعراض استراتيجية الوزارة الخاصة بإنشاء المجمعات الصناعية، وآخر مستجدات إنشاء "100" هنجر بمدينة الجلود بالروبيكي، وبحضور عدد من قيادات الهيئة الهندسية وإدارة الأشغال العسكرية وهيئة التنمية الصناعية، إلى جانب محمد عبد الملك- رئيس قطاع الفروع الإقليمية بجهاز تنمية المشروعات المتوسطة، والصغيرة، ومتناهية الصغر.


واستعرض الاجتماع الموقف التنفيذي لمشروع إنشاء "100" هنجر بالمرحلة الثانية لمدينة الجلود بالروبيكي، حيث أفادت قيادات الهيئة الهندسية بأنه تم الانتهاء من "73%" من حجم الانشاءات، ومن المخطط الانتهاء من المشروع بالكامل خلال الربع الأخير من العام الجاري؛ حيث يضم المشروع ورش ووحدات إنتاجية ومركز تكنولوجي، ومبنى للمعارض، ومركز تدريب إلى جانب محال تجارية.


وحول الموقف التنفيذي لعملية إنشاء المجمعات الصناعية وتخصيصها للمستثمرين، أوضح اللواء محمد الزلاط - رئيس الهيئة العامة للتنمية الصناعية- أن هناك "4" مجمعات تم الانتهاء من إنشائها وتخصيصها بالكامل، وبدأت المصانع العمل بها فعلياً وهي: المجمع الصناعي بمدينة السادات بالمنوفية بإجمالي وحدات بلغ "296" وحدة، ويستهدف الأنشطة الإنتاجية في الصناعات الدوائية، الهندسية، والغذائية.


والمجمع الصناعي بمحافظة بورسعيد (جنوب الرسوة) بإجمالي عدد وحدات بلغ "118" وحدة، ويستهدف أنشطة إنتاجية متنوعة من بينها الصناعات الكيماوية، والهندسية، والغذائية، والغزل والنسيج.


والمجمع الصناعي بمدينة بدر بالقاهرة، بإجمالي عدد وحدات بلغ "87" وحدة، ويستهدف الأنشطة الإنتاجية في الصناعات الغذائية، والهندسية، والكيماوية.


والمجمع الصناعي بمرغم "1" بالإسكندرية بإجمالي عدد وحدات بلغ "238" وحدة مخصصة للصناعات البلاستيكية.


ولفت إلى أنه في إطار خطة إقامة المجمعات الصناعية فقد طرحت الهيئة خلال شهر أكتوبر من عام "2020" عدد "7" مجمعات، بإجمالي عدد وحدات بلغ "1657" وحدة بمحافظات الإسكندرية، والبحر الأحمر، والغربية، وبني سويف، والمنيا، وسوهاج، والأقصر، وذلك بمساحات تتراوح ما بين "48" متر إلى "792" متر، وفقاً لنوع الأنشطة المستهدفة، مشيرا إلى أن هذا الطرح تميز بتقديم تيسيرات غير مسبوقة، شملت تخفيض ثمن كراسة الشروط لتتراوح بين "300 إلى 500" جنيه، كما تم إلغاء كل التكاليف المعيارية، وخفض رسوم جدية الحجز للوحدة الصناعية من "50" ألف جنيه، لتصل إلى "10" آلاف جنيه، وإتاحة إيجار الوحدات لمدة "10" سنوت قابلة للتجديد، فضلاً عن تأجيل تحصيل إيجار الوحدات لمدة "6" أشهر، تيسيرا على رواد الأعمال بالنسبة للوحدات المتاح بها نظام الإيجار، الأمر الذي لاقى استحسان العديد من المستثمرين المتقدمين للحصول على الوحدات الصناعية.


ولفت الزلاط إلى أنه تم الانتهاء من إنشاء مجمعين بأسيوط وأسوان، وجاري حالياً الانتهاء من إنشاء عدد "4" مجمعات صناعية بمحافظات البحيرة وقنا والفيوم، بإجمالي عدد وحدات تبلغ نحو "2556" وحدة صناعية تستهدف الصناعات الكيماوية، والهندسية، والغذائية، والطباعة، والتغليف، والأثاث.


اقرأ أيضا:

«العجواني» يطالب بالتمهل في تطبيق منظومة التسجيل المسبق للشحنات «ACI»