ads
ads

انستجرام تعلن عن مميزات جديدة تهدف لمعالجة العنصرية على منصتها

انستجرام
انستجرام


يختبر موقع التواصل الاجتماعي ميزات جديدة تهدف إلى مساعدة الأشخاص على التعامل مع العنصرية والكراهية والتحرش على منصته.

أكبر تلك المميزات هو واحد يسمى "Limits" ، والذي من شأنه أن يسمح للمستخدمين بإغلاق حساباتهم في حالة تعرضهم للمضايقات.

وهو مجرد واحد من مجموعة من التغييرات التي يجريها التطبيق لأنه يحاول الرد على الانتقادات القائلة بأنه فشل في حماية لاعبي كرة القدم في يورو 2020 عندما تعرضوا للإيذاء العنصري على المنصة.

ظلت بعض هذه التعليقات متاحة لفترة أطول بكثير مما كان متوقعًا ، على الرغم من التزام انستجرام بأنه كان يراقب حسابات هؤلاء اللاعبين بشكل استباقي. قالت إنستغرام إنها أخطأت في تصنيف بعض التعليقات على أنها حميدة على الرغم من أنها في الواقع تتعارض مع سياساتها.

جاء هذا الإعلان في الوقت الذي اعترف فيه الرئيس التنفيذي للتطبيق، آدم موسيري، بأنه ارتكب "أخطاء" في الطريقة التي استجاب بها لخطاب الكراهية والعنصرية.

وكتب على تويتر: "العنصرية غير مقبولة ولا مكان لها على إنستغرام".

قال السيد موسيري إنه ذهب "في إجازة" لمدة "أسابيع قليلة" ، وبالتالي فقد فاتته موجة العنصرية والنقد التي اجتاحت المنصة.

في مقطع فيديو تم نشره على تويتر، أشار إلى الميزات الموجودة على المواقع مثل أدواتها لحظر الأشخاص الآخرين أو ميزة "تقييد". هذا الأخير يعني أنه يمكن للمستخدمين اختيار الموافقة على تعليقات المستخدم قبل نشرها بشكل عام.