ads
ads

سارة جمال.. قصة محكّمة كرة سلة «محجبة» ستدخل التاريخ من باب أولمبياد طوكيو (بروفايل)

الحكم المصري سارة الشرنوبي
الحكم المصري سارة الشرنوبي
إسلام الليثي
ads

تنتظر لاعبة كرة السلة المصرية المعتزلة سارة جمال الشرنوبي، تحقيق إنجاز تاريخي جديد يضاف لها ولمصر باعتبارها أول حكمة مُحجبة تشارك في مباريات السلة بالأولمبياد المقرر بدايتها 23  يوليو الجاري بالعاصمة اليابانية طوكيو.


يعود تاريخ ابنة محافظة الإسكندرية سارة جمال مع لعبة السلة بانضمامها إلى نادي سموحة الرياضي ضمن فريق الناشئين للسلة وهي في الخامسة من عمرها وعلى مدار 24 عامًا حققت الكثير من النجاحات والميداليات الرياضية وهو ما أهلها للصعود إلى الفريق الأول بسموحة.

الحكم المصري سارة
الحكم المصري سارة الشرنوبي

بعد عشر سنوات من لعب السلة قررت «الشرنوبي» الدخول إلى عالم التحكيم لتظل لاعبة ومحكمة للعبة لمدة 7 سنوات، وببلوغها الـ22 عامًا قررت اعتزال اللعب والتفرغ الكامل لمهنة التحكيم.


تقول سارة جمال الشرنوبي، إنها كانت تحلم دائمًا بتمثيل مصر في المحافل الدولية وبالفعل نجحت في الحصول على الشارة الدولية للتحكيم عام 2015 لكنها كانت دائمًا تعوقها القوانين الدولية المنظمة للاتحاد الدولي لكرة السلة التي تمنع ارتداء الحجاب في الملعب.

سارة جمال.. قصة محكّمة

لم يدم الأمر طويلًا وحدثت الانفراجة بموافقة اللجنة الفنية للاتحاد بإفريقيا لكرة السلة بالسماح بارتداء الحجاب داخل البطولات القارية لتتغير بعدها القوانين الدولية.


شاركت «الشرنوبي» في عدد من المحافل الدولية للعبة بداية من البطولة الإفريقية بالقاهرة عام 2017، وكذلك المشاركة في بطولة كأس العالم للسيدات تحت 17 سنة في بيلاروسيا عام 2018.


لم تكتفِ سارة الشرنوبي بكونها المحكمة المسلمة المحجبة التي تشارك في البطولات العالمية التابعة للاتحاد الدولي لكرة السلة FIBA، بل كانت تحلم بتمثيل كل الفتيات المصريات في بطولة الأولمبياد للمرة الأولى في التاريخ.

سارة جمال.. قصة محكّمة

وأضافت «الشرنوبي» أنها لديها ثقة كبيرة في قبول المجتمع الدولي لملابسها الإسلامية خلال بطولة الأولمبياد بطوكيو هذا العام، متابعة: «كثير من اللاعبين يقولون إن ملابسي جميلة جدًا، وأنا أعتقد أن هذا إنجاز كبير فتلك المشاركة ستمهد الطريق للعديد من الفتيات المحجبات لاتخاذ خطوات أكثر لتمثيل مصر في المحافل الدولية».


تخرجت سارة الشرنوبي البالغة من العمر 29 عامًا في كلية الهندسة قسم مدني بجامعة الإسكندرية المدنية، ونجحت في تحقيق التوازن بين دراستها للهندسة ودراسة قوانين لعبة كرة السلة والتحاقها بالعديد من الدورات التدريبية لدراسة التغيرات الطارئة على قانون التحكيم الدولي كرة السلة.