ads
ads

جراحة قلب مفتوح لطفلة تعاني احتقانا بالرئتين وصعوبة التنفس في الدقهلية

جانب من العملية
جانب من العملية
سوزي الفلال

أجرى فريق طبي من مستشفى المنصورة الدولي تابع لمديرية الصحة بالدقهلية، اليوم الجمعة، بمشاركة فريق متخصص في جراحات قلب الأطفال من جامعة المنصورة، جراحة قلب مفتوح لطفلة عمرها 6 سنوات تعاني من عيب خلقي بالقلب، تسبب لها في تضخم القلب واحتقان الرئتين وصعوبة بالتنفس، وأكد الفريق الطبي نجاح العملية، وأن الطفلة حالتها العامة مستقرة. 


وقال الدكتور سعد مكي، وكيل وزارة الصحة بالدقهلية، إن الفريق الطبي نجح في إجراء جراحة قلب مفتوح لطفلة تبلغ من العمر 6 سنوات، والتي كانت تعاني من عيب خلقي بالقلب عبارة عن ثقب بين البطينين VSD والذي يتسبب في تضخم عضلة القلب واحتقان الرئتين وصعوبة بالتنفس.


وأضاف مكي، في تصريح صحفي، أن جهود الفريق الطبي تكللت بالنجاح بفضل الله تعالى، حيث تمت الجراحة على يد فريق متخصص في جراحات قلب الأطفال من جامعة المنصورة وبالتعاون مع فريق متميز من أطباء وتمريض مستشفى المنصورة الدولي.  


وتقدم وكيل الوزارة بالشكر لإدارة المستشفى والفريق الطبي المكون من الدكتور أحمد عبدالعليم الدرعي، استشاري جراحة قلب أطفال جامعة المنصورة، والدكتور محمد ثروت أخصائي جراحة قلب أطفال، والدكتور محمد مجدي إبراهيم أخصائي تخدير جراحة قلب، وأحمد شحتة فني ماكينة قلب صناعي، ومنصور فني ماكينة قلب صناعي.


من جهة أخرى، نفذت مديرية الصحة بالدقهلية، على مدار أسبوع كامل، البرنامج التدريبي لفنيي الأجهزة الطبية وشبكة الغازات والتمريض بالمستشفيات بعنوان «شبكة الغازات الطبية وأجهزة الرعاية المركزة للأطفال حديثي الولادة والكبار لمواجهة فيروس كورونا» تحت رعاية قطاع الرعاية العلاجية بوزارة الصحة بناء على تعليمات وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد، وتحت رعاية قطاع الرعاية العلاجية بوزارة الصحة.