ads
ads

دار الإفتاء ترد على سيدة توفي زوجها أثناء العلاقة الزوجية.. فماذا قالت؟

مفتى الجمهورية
مفتى الجمهورية

ورد إلى الشيخ أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، سؤال من متصلة تقول "زوجي توفى أثناء العلاقة الزوجية وهو في حالة جماع معي، هل هذا يدل على سوء الخاتمة؟ 

وقال الدكتور أحمد ممدوح، أمين الفتوى، في لقائه على فضائية "الناس"، إن هذا الرجل مات أثناء العلاقة الزوجية وهو على طاعة ولم يمت على معصية حتى تحزن الزوجة على وفاته.

واستشهد أمين الفتوى، عن حكم العلاقة الزوجية، بحديث النبي صلى الله عليه وسلم، الذي قال فيه "وفي بضع أحدكم صدقة، فقال له الصحابة: أنثاب على علاقاتنا الزوجية؟ فقال لهم النبي: أرأيتم لو وضعتوه في حرام أكنت تأثم؟ فقالوا: نعم، فقال لهم النبي: فكذا يثاب لو وضعها في حلال".

وأكد أن الموت أثناء العلاقة الزوجية أو في حالة الجماع مع الزوجة ليس علامة على سوء الخاتمة بل هو حسن خاتمة لأنه كان في طاعة، فالرجل في العلاقة الزوجية يحصل على أجر من الله على ذلك بخلاف لو فعلها في الحرام.