ads

بالصور.. وزير النقل يتفقد ميناء الإسكندرية ويزف أخبارًا سارةً للأهالي

جولة وزير النقل بميناء الاسكندرية
جولة وزير النقل بميناء الاسكندرية
سعيد عبد الهادي
ads

في إطار توجيهات القيادة السياسية، بتطوير منظومة النقل البحري، وزيادة معدلات تنفيذ المشروعات الخدمية الجاري تنفيذها بميناء الإسكندرية، تفقد اليوم الفريق مهندس كامل الوزير، وزير النقل، يرافقه رؤساء(قطاع النقل البحري - ميناء الإسكندرية - الهيئة المصرية لسلامة الملاحة البحرية) عددًا من المشروعات الخدمية التي يتم تنفيذها بميناء الإسكندرية.

بدأت الزيارة بعرض تقديمي من رئيس هيئة ميناء الإسكندرية، استعرض خلاله الموقف التنفيذي لعدد من المشروعات الجاري تنفيذها، كما تم استعراض الإجراءات الخاصة بنقل "554 أسرة" من "نجع إسو" إلي "بشاير الخير 3" حيث تم حتى الأن تسكين 336 أسرة، كما يتم ازالة منازل من تم نقلهم إلي بشاير الخير، لضم هذه الاراضي البالغ مقدارها 21 الف متر مربع إلي ميناء الاسكندرية، وذلك في إطار توسيع المنطقة الغربية للميناء، في إطار الخطة الشاملة لتوسعة مساحة الميناء، بضم مساحة نجع إسو والالومنيوم البالغة 50 ألف متر مربع.

ثم تفقد "الوزير" موقع المحطة متعددة الاغراض، حيث تمت متابعة معدلات نسبة تنفيذ إنشاء المحطة، والتي بلغت وبعد أقل من عام إلي 57 %، كما استعرض الوزير مع رئيس الشركه المصرية للمحطات متعددة الأغراض، كافة الإجراءات وخطة العمل الموضوعة لبدء التشغيل العام القادم، والمتمثلة في شراء الأوناش العملاقة للرصيف، وانشاء للبنية التحتية الخاصة بالإدارة الإلكترونية ومركز البيانات، واطلع من استشاري المشروع علي تصميمات أعمال المرافق بساحات التداول للمحطة والشركات التي ستبداء العمل بها، مشددًا علي أهمية ربط الأعمال بموعد التشغيل وتزامنها طبقًا لتوقيتات تتابعها، حيث من المخطط الانتهاء من إنشاء الأرصفة والساحات بالمشروع بنهاية عام 2021، لتكون المحطة جاهزة لاستقبال السفن ذات الأحجام الكبيرة، في الربع الأول من عام 2022، كما استعرض رئيس الشركة تطور التعاون مع الشركه الفرنسية "CMA CGM" في تطور الأعمال لتجهيز المحطة التي تعد أحد أهم المشروعات التي تنفذها الوزارة في مجال النقل البحري.

كما تم متابعة مشروع إنشاء عدد 3 كباري أعلى هاويس المالح بالميناء بتكلفة 300 مليون جنيه، للمساهمة في تسيير صنادل تحمل عدد "2كونتينر" بدلًا من كونتينر واحد لزيادة نقل البضائع عبر الميناء النهري، ووجه الوزير بتكثيف الأعمال لسرعة الإنجاز، كما تابع أعمال إحلال وتجديد خط السكة الحديد بالطريق الشرياني بطول 3.5 كم، حيث بلغت نسبة التنفيذ 85%، كما تفقد مشروع إنشاء رصيف 3/85 والذي يبلغ طوله 500 متر، وتكلفته 390.6 مليون جنيه، والمخصص لتداول الأخشاب والبضائع العامة، حيث يشمل ساحة خلفية مساحاتها 35 ألف متر مسطح، وسيصل حجم التداول المتوقع بها إلي 5 ملايين طن/سنة، ووجه بتكثيف الأعمال لسرعة الانتهاء من المشروع الذي بلغت نسبة تنفيذه 78 %.

كما تفقد "الوزير" مشروع إنشاء وصلة حرة، تربط ميناء الإسكندرية بالطريق الدولي الساحلي السريع، بمنطقة باب 54 (كوبري 54) والتي تنفذها شركة النيل العامة للطرق والكباري، إحدى الشركات التابعة لوزارة النقل، ويبلغ طولها 2.3 كم وعرضها 17.6 متر وتكلفتها الإجمالية905 ملايين جنيه، حيث بلغت نسبة تنفيذ الوصلة 92 %، موجهًا بضرورة تكثيف الأعمال لسرعة انتهاء هذا المشروع نظرًا لأهميته الكبيرة في تحقيق سيولة الحركة المرورية، وعمليات نقل البضائع من ميناء الإسكندرية حتى الطريق الدولي، وتخفيف الزحام والضغط المروري بشارع المكس ومنطقة الورديان والقضاء على تكدس سيارات النقل الثقيل بالشوارع العامة بغرب الإسكندرية.

وفي ختام جولة "الوزير" تفقد مشروع أرض التجارية للأخشاب بالقباري المنقولة إلي الدائرة الجمركية لميناء الاسكندرية، والتي تبلغ مساحتها 44 فدانا، حيث تابع مشروع تخطيط منطقة الساحات الجديدة لهذه الأراضي، والذي تنفذه شركة النيل العامة لإنشاء الطرق، إحدي شركات وزارة النقل حيث تم تنفيذ 82 % من المشروع، ويشمل المشروع تنفيذ المخطط العام والتنسيق الحضري للمنطقة، وتنفيذ أعمال الطرق والأمان المروري، وتنفيذ الشبكات الخدمية ( مياه – صرف – حريق – ري )، وتخطيط شبكة الكهرباء والاتصالات، وتبلغ التكلفة 305 ملايين جنيه، وجاري الانتهاء من أعمال صب بلاطات مسلحة للأرضيات، وإنشاء أسوار جمركية وساحات، كما يجري الأعمال الإنشائية للمباني والتشطيبات المعمارية، موجهًا رئيس وقيادات الميناء بسرعة الانتهاء من أعمال تنفيذ هذا المشروع وتقديم كافة التسهيلات اللازمة لحركة الشاحنات بالميناء لتسهيل حركة مرور الشاحنات.

وعلى هامش جولته، أكد وزير النقل في تصريحات صحفية، أن كل الموانئ البحرية المصرية تعمل على مدار 24 ساعة، وأنه تابع اليوم انتظام أعمال الشحن والتفريغ، وحركة السفن و البضائع بميناء الإسكندرية، واطمئن على اتخاذ الإجراءات اللازمة، لتسهيل أعمال التصدير والاستيراد للسلع والبضائع الإستراتيجية، كما اطمئن على معدلات تنفيذ المشروعات الجارى تنفيذها في ميناء الإسكندرية، وفقاً للمخطط الزمني المحدد لكل مشروع، وكذلك استمرار تطبيق الإجراءات التدابير الاحترازية والوقائية الخاصة بمواجهة فيروس كورونا.