ads
ads

قرارات النيابة العامة بشأن تفحم جثث ركاب أتوبيس طريق أسيوط الصحراوى

تفحم ركاب أتوبيس  طريق اسيوط الصحراوى
تفحم ركاب أتوبيس طريق اسيوط الصحراوى
كتب: عادل توماس

كلفت النيابة العامة رجال الشرطة بعرض المصابين فى حادث تفحم ركاب أتوبيس طريق أسيوط البحر الأحمر على إحدى المستشفيات الحكومية لتوقيع الكشف الطبى عليهما لبيان ما بهما من إصابات، 
 
وانتداب خبراء الأدلة الجنائية لإجراء المعاينة اللازمة للوقوف على أسباب الحريق ومداه، وما ترتب عليه من تلفيات وقيمتها ونقطة بدايته ونهايته، وبيان عما إذا كانت الواقعة تشوبها شبهة جنائية أم أنها قضاء وقدر، وفى الحالة الأولى بيان تلك الشبهة ومدى أهمال قائد السيارة مرتكبة الواقعة، ورفع بصمتى الشاسيه والماتور للسيارات محل الواقعة، لبيان مالكها وتحديد مدى صلاحية آلتى التنبيه والفرامل، وتكليف مهندس فنى لوضع التصور لأسباب وكيفية وقوع الحادث.

وأوصت النيابة العامة بنقل جثمان المتوفين مجهولين الهوية إلى مصلحة الطب الشرعى، وأخذ عينة DNA الخاصة بكل منهما، والأحتفاظ بهما لأجراء المضاهاة مع ذويهما عقب التوصل لأهليتهما، على أن يتم التحفظ على الجثامين لحين صدور قرار اخر بشأنهما، ونشر بيانات الأتوبيس التى كان يستقلوه المتوفين للتوصل إلى ذويهما.

انتقل فريق من النيابة العامة بمحافظة أسيوط، لموقع حادث تفحم أتوبيس على طريق أسيوط – البحر الأحمر، والذى أسفر عن مصرع 20 راكبا، وإصابة 3 آخرين، حيث تم إجراء معاينة للحادث لمعرفة الأسباب وراء وقوعه.

كان قد لقى 20 شخصا مصرعهم فى حادث تصادم بين سيارة نقل وأتوبيس رحلات على طريق أسيوط الصحراوى بدائرة مركز أسيوط، وكان اللواء أسعد الذكير، مساعد وزير الداخلية، مدير أمن أسيوط، تلقىإخطارا من مأمور مركز شرطة أسيوط بتصادم سيارة وأتوبيس بطريق أسيوط الصحراوى.