ads

خلال 48 ساعة.. انتحار سيدتين بقرى المنصورة

ارشيفية
ارشيفية
سوزي الفلال
ads

تخلصت ربة منزل من حياتها في الدقهلية، اليوم، بتناول حبوب حفظ الغلال «حبة الغلة السامة» بقرية «نقيطة» التابعة لمركز المنصورة، وقبل وفاتها أخبرت زوجها أنها انتحرت بتناول قرص سام، ووصلت إلى المستشفي الدولي جثة هامدة .

 تلقي اللواء رأفت عبد الباعث، مدير أمن الدقهلية، إخطارا من اللواء مصطفي كمال، مدير المباحث الجنائية، بورود إشارة لمأمور مركز شرطة المنصورة من مستشفى الدولى بالمنصورة بوصول المدعوة «السيدة.م.ح.أ.»، 50 عامًا، ربة منزل مقيمة بقرية « نقيطة » دائرة مركز المنصورة جثة هامدة إدعاء تناول مادة سامة.

وبانتقال ضباط وحدة مباحث مركز المنصورة إلي المستشفي وبالفحص وسؤال زوجها المدعو « السيد م. ع» 55 سنة، عامل، ونجلها «محمود»، 35 سنة، عامل، يقيمان بذات القرية، قررا بأن المتوفاة تعاني من مرض نفسي وصرع وتعالج منه.  

وأكد الزوج والإبن أنها أبلغتهما بتناولها حبوب حفظ الغلال بقصد الانتحار ، ما أدى إلى حدوث إصابتها التي أودت بحياتها ولم يتهما أحدا بالتسبب في وفاتها ونفيا وجود شبهة جنائية.  

وورد تقرير مفتش الصحة يفيد أن سبب الوفاة هبوط حاد بالدورة الدموية والتنفسية نتيجة تناول مادة سامة ولا توجد شبهة جنائية، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 2190 لسنة 2021 إدارى مركز المنصورة ، وجارى إستكمال الفحص والعرض على النيابة العامة.  

يذكر أن زوجة أخري انتحرت أمس بقرية «شها» دائرة مركز المنصورة مستخدمة «سم فئران» مما أدى إلى حدوث إصابتها التي أودت بحياتها بعد مرورها بحالة نفسية سيئة لإنفصال زوجها عنها.