ads

ارتكبت كارثة.. حبس طبيبة 3 سنوات في شربين

ارشيفية
ارشيفية
سوزي الفلال
ads


قضت محكمة جنح شربين الجزئية بمحافظة الدقهلية، بالسجن 3 سنوات لطبيبة نساء وتوليد بتهمة الإهمال الجسيم في إجراء عملية جراحة عاجلة لاستخراج جنين متوفي من بطن والدته في مركز خاص. 

وقضت المحكمة بسجن طبيبة نساء وتوليد ومقيمة بقرية كفر الدبوسي التابعة مركز شربين، لاتهامهما بالإهمال الجسيم الذي تسبب في وفاة سيدة تبلغ من العمر 27 سنة، حاصلة على ليسانس حقوق وأم لطفلين.

 واستمعت المحكمة إلى الشهود، وأكدوا أن الأحداث بدأت في شهر أبريل 2020 عندما شعرت المجني عليها بآلام الولادة ليلا، وسارعت بالاتصال بالطبيبة المتهمة وهي التي تابعت معها الحمل وسبق أن وضعت عندها طفلين، إلا أن الطبيبة طلبت منها تعاطي حبوب مسكنة، والانتظار إلى الصباح، فلما اشتد الألم عاودت الاتصال بالطبيبة فنصحتها بأخذ حقنة مسكنة، حتى وصل الألم إلى حد لا تتحمله الأم، وطلبت الطبيبة من الأم الحضور للمركز الطبي الخاص بها.  

وأكدت أسرة المجني عليها، إن الأم توجهت إلى المركز الطبي الخاص بالطبيية، بعد عدة استغاثات بها من شدة الألم، وعندما وصلت إلى المركز الطبي الخاص بها، وأجرت سونار تبين أن المشيمة منفصلة والجنين متوفي، وكان من المفترض أن تطلب نقلها إلى مستشفى مجهز لإجراء مثل هذه العمليات إلا أنها طلبت فتح غرفة العمليات بالمركز، وقررت إجراء العملية.