ads

«الفولي»: الكبسولة المبرمجة الحل الأمثل للتخسيس بدون جراحة أو مناظير

النبأ
أسماء العربي
ads

صرح الدكتور محمد الفولي – استشاري جراحات السمنة والمناظير ونحت القوام عضو هيئة التدريس بكلية الطب جامعة عين شمس - بأن الكبسولة المبرمجة واحدة من الحلول الجوهرية لعلاج السمنة، وإنقاص الوزن الزائد دون أي جراحة، ودون تدخل دوائي.



وتعتبر "الكبسولة المبرمجة" من العمليات الآمنة بشكل أوسع مما كانت عليه عمليات السمنة في الماضي، كما أنها أفضل بكثير من بالون المعدة العادية؛ لما تتميز به من معايير أمان كبيرة.


وقال الفولي، تعتبر الكبسولة المبرمجة حلا سريعا للتخسيس وفقدان الوزن، شرط أن تكون للأشخاص البالغين الذين يزيد أعمارهم عن "18" عاما، ويكون مؤشر كتلة الجسم لديهم أكثر من "27"؛ حيث يتم ربط كبسولة البالون مع كيس القسطرة الصغير، الذي يحتوي على الماء المقطر، بحيث يقوم المريض ببلع كبسولة الدواء المرتبطة بواسطة أنبوب صغير، مع كيس القسطرة الخارجي، مثل أي دواء آخر دون الحاجة لأي إجراء جراحي، أو حتى استخدام المنظار.



وأضاف الفولي، أن الكبسولة المبرمجة هي الأولى والوحيدة المسموح بها في العالم الذي يتم ابتلاعها بكوب مياه، وذلك أثناء زيارتك لطبيبك الخاص، وذلك بدون أي نوع من الجراحة، أو استخدام المناظير الباطنية، أو التخدير.


وأوضح الفولي، أن هذه الكبسولة يتم نفخها بسائل معين، وهذا من خلال أنبوبة رفيعة متصلة بالكبسولة، بعد انتفاخ الكبسولة ينفصل صمام الأنبوبة عنها، ويسحب من خلال الفم، لتصبح الكبسولة في شكل بالون بالمعدة، وتشغل حيزا كبيرا منها؛ مما يخلق شعورًا ثابتًا بالامتلاء، وبدورها يتم تقليل كميات الطعام التي تحصل عليها.


وأكد الفولي، عدم وجود أية قيود غذائية محددة مع الكبسولة المبرمجة، ولكن لتحقيق أقصى قدر من الاستفادة، أو فقدان الوزن مع تحقيق أقصى قدر من الراحة، يجب اتباع نظام غذائي محدد من قبل الدكتور المعالج، والمشرف على الحالة، على أن تكون تلك الكبسولة للأشخاص البالغين الذين يزيد أعمارهم عن 18" "عاما، ويكون مؤشر كتلة الجسم لديهم أكثر من "27".


:اقرأ أيضا


"شبانة" يوضح كيفية إجراء عملية "تدكيك المعدة"