ads
ads

جرائم زلزلت عرش الإنسانية في الدقهلية «عنف الآباء ضد الأبناء»

عنف الآباء ضد الأبناء- تعبيرية
عنف الآباء ضد الأبناء- تعبيرية
سوزي الفلال
ads

على مدار يومين ماضيين شهدت محافظة الدقهلية جريمتين تجردت فيهما مشاعر الإنسانية من قلوب آباء يفترض أن يكونوا أكثر حنوًا على فلذات أكبداهم، ما بين قتل وذبح وتعرية وحرق يقع الأطفال ضحايا آباء تناسوا الرحمة.

 أب يقوم بتعرية ابنته الرضيعة في محافظة الدقهلية
 مقطع فيديو انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، سبب ألما نفسيا لكل من شاهده، حيث جرد أب طفلته من كامل ملابسها، وتركها تحبو على الأرض، دون الالتفات لصراخ وتوسلات النساء من شرفات منازلهن، بل وتشاجر مع كل من حاول منعه عن إيذاء الرضيعة التي لم تملك سوى الصراخ. 

 ذبح ابنه في الدقهلية وألقى به في الترعة
 «عشان شقي» قبل عدة أيام، شهدت المحافظة حادثة أكثر قسوة ومأساوية، ففي قرية «طناح» بمركز المنصورة، ذبح أب نجله وألقى جثته بمنطقة زراعية بالقرب من قرية «ديبو عوام»، واعترف بفعلته بعد أن كشفت التحريات ملابسات الواقعة وواجهته بها، وكشفت التحريات عن أن والد الطفل «أدهم»، أكد تغيب ابنه، 13 عامًا من المنزل، بعد خروجه من المنزل متجهًا إلى صالة الألعاب الرياضية «الجيم»، ولم يعد، وبعد مواجهة المباحث له، اعترف بجريمته وبررها بأنه «شقي»، بسبب حركته المفرطة الناتجة عن إصابته بكهرباء زائدة في المخ.