ads
ads

والدة الرضيعة التى جردها والدها من ملابسها تكشف تفاصيل صادمة لـ«النبأ»

سيدة - أرشيفية
سيدة - أرشيفية
سوزي الفلال
ads

أكدت آمال بسيوني، 19 عاما، والدة الطفلة التى جردها والدها من ملابسها في الشارع لمحاولة حرقها، أن طفلتها تدعى "سيدة" وعمرها عامين.

وأضافت فى تصريح خاص لـ"النبأ": أن زوجها المدعو "رمضان. ح. ر" 32عاما، يعمل ميكانيكي، اعتدى على ابنته بالضرب، وجردها من ملابسها وسط الشارع؛ نكاية بها، مشيرة إلى أنه دائم الشجار معها وسيئ الخلق وأنها تتعرض للضرب المبرح منه دائما.

وتابعت "آمال": "تشاجرت معه وتركت منزل الزوجية وذهبت غاضبة لمنزل والدى منذ 3 أشهر، وابنتى أصيبت بنزلة شعبية حادة بعد فعلته".


وظهر في الفيديو شخص يحمل طفلة "رضيعة وسط الشارع وتركها وسط البرد نازعا عنها ملابسها وسط محاولات من الزوجة عن إثنائه.  


وتبين أن الفيديو المتداول لشخص يدعى "رمضان"، 38 سنة، ومقيم قرية بانوب التابعة لمركز نبروة بمحافظة الدقهلية، وجرى تحديد مصدر الفيديو.