ads
ads

وصيفة شرف تشكو عروس التي تريد توريطها في هذا الأمر!

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
ads


وصيفة الشرف في حفلات الزفاف، أحد العناصر الرئيسة المهمة بالنسبة للعروس، وغالبا ما تكون الوصيفة هي الصديقة المقربة من العروس، أو قد تكون إحدى قريباتها، وعلى كل الأحوال فهي مقربة جدا من العروس، التي تنتظر منها بدورها الكثير في ليلة عمرها..

لكن في بعض الأحيان تخذلها الوصيفة، مثل ما حدث في استراليا مؤخرًا، وانتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث وصفت وصيفة عروس بأنها "أنانية" لشكواها من ألوان الفستان التي طُلب منها أن ترتديها لأنها لا تناسب أسلوبها.

قالت المرأة الأسترالية إنه بينما كانت صديقتها العروس مرنة مع اختيار حفل الزفاف لفساتينها الخاصة، كان على وصيفات الشرف الالتزام بنظام الألوان لتتماشى مع بقية يوم زفافها.

لقد سمحت لنا باختيار فساتيننا لكن علينا أن نلتزم بألوان معينة. أنا شخصياً أكره كل الألوان ولن أرتديها أبداً، خاصة أن علينا أن ندفع ثمنها بأنفسنا.

وقالت الوصيفة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك هل يجدر إخبارها أنني لا أحب الألوان ولا تناسبها؟ أو هل علي فقط التعامل معها؟

سرعان ما حصد منشورها أكثر من 100 تعليق، حيث قال العشرات إن وصيفة العروس بحاجة إلى ``امتصاص الأمر'' لأنه يوم العروس، وليس يومها.

وقالت أحدى المعلقات "من المفترض أن يكون الاهتمام على العروس - ليس حدثك أو لحظة تألقك، فقط ارتديه ولا تسبب أي ضجة". وكتبت إحدى النساء، دع العروس تستمتع بلحظتها ... لا داعي لأن تشعر بالسوء حيال أي شيء.

قال الثاني: "يا صديقي إذا كانت تمنحك مساحة كبيرة، اختر اللون الذي تفضله من الخيارات، اصمت وارتدي الفستان ، يمكنك بيعه بعد ذلك إذا أردت".

وأضاف ثالث: 'بالتأكيد عليك فقط التعامل مع الأمر، والتوقف عن الشكوى".

وقف معظم الناس مع العروس "الكريمة" للسماح لحفل زفافها بالاختيار من بين مجموعة من الألوان والأساليب - بينما حث آخرون وصيفة العروس على "التنحي" إذا لم تستطع حل مشكلتها.