ads
ads

السفير الأمريكي لدى إسرائيل يكشف عن توجه إدارة بايدن في التعامل أردوغان

النبأ

 رجح السفير الأمريكي لدى إسرائيل، ديفيد فريدمان، أن تكون ادارة الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن متشددة تجاه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، حسبما نقلت صحيفة "هارتس" الإسرائيلية.

 

وقال فريدمان "لا يوجد لديه أدنى شك، بأن الإدارة الجديدة ستكون ودية تجاه إسرائيل، ومن المتوقع أن يكون بايدن متشددا مع الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان".

 

من جهة اخرى، قال فريدمان إن "الاعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة لإسرائيل، مهد الأرضية لاتفاقيات التطبيع بين إسرائيل ودول عربية".

 

وقال السفير الأمريكي لدى إسرائيل، خلال لقاء الوداع بمناسبه انتهاء مهام منصبه: "من بين الإنجازات التي حققتها الإدارة الأمريكية في إسرائيل بالسنوات الأربع الأخيرة، كان أهمها الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل".

 

وأردف: "أنا اعتقد أن هذا عزز مكانة ترامب أمام إيران، وكوريا الشمالية، وكل العالم، لأننا تبنينا موقف أن واشنطن تقف إلى جانب أصدقائها، وأن أمريكا لا ترتدع وتخاف من أعدائها، أو من الذين يتحدونها".

 

وحول توقعاته بالنسبة لسياسة الإدارة الأمريكية الجديدة برئاسة جو بايدن، تجاه إسرائيل، لفت فريدمان إلى أن "إدارة بايدن تريد العودة إلى الاتفاق النووي مع إيران"، محذرا من هذا الأمر بوصفه "خطأ فادحا".

 

المصدر: "i24news"