ads
ads

"كبارية وانتفاخ جثة ودماء" شقيقة قتيل الجيزة تكشف تفاصيل تشيب لقتل شقيقها على يد زوجته

شقيقة المجني عليه
شقيقة المجني عليه

انهت زوجة حياة زوجها بخنقه بإيشارب داخل شقة الزوجية فى أوسيم بمحافظة الجيزة، بسبب خلافات متكررة بينهما، وأدعت المتهمة عقب القبض عليها أنها انهت حياته خلال العلاقة الزوجية، فوثقته بحبل، وخنقته بواسطة ايشارب، وفرت هاربة.

من جانبها نفت شقيقة المجنى عليه حسام جودة، إتهام زوجته  له بالشذوذ، وكشفت كواليس الحادث، ونفت الادعاءات التى ذكرتها المتهمة عقب القبض عليها.

وقالت شقيقة المجني عليه أن شقيقها كان دائم الخلاف مع زوجته وكان مقرر له ان ينفصل عنها، وكانت المتهمة دائمة التهديد له بتقديم إيصالات أمانه ضده للنيابة لتحبسة إذا أقدم على طلاقها.

وتابعت شقيقة المجني عليه أن شقيقها عندما يأس قرر الذهاب لأهل زوجته في البلد، لإنهاء إجراءات الطلاق دون مشاكل ظناً منه ان أهلها سيكونوا أداة ضغط عليها لأخذ إيصالات الأمانة منها، وإجبارها على الموافقة بالطلاق.

وأشارت شقيقة المجني عليه أن زوجته " المتهمة" كانت تعمل في الملاهي الليلية ولها علاقات غير شرعية مع رجال، لذا كان يريد شقيقها طلاقها.

وقبل الكشف عن جثة شقيقها تغيب المجني عليه لمدة يومين وهاتفه كان مغلق ولم يستطيع أحد الوصول إليه، وفوجيء والد المجني عليه بإتصال هاتفي من المتهمة تخبره بأن نجله توفي وجثته موجودة بشقة وأخبرته بالعنوان.

وعندما ذهب والده وشقيقته وكسروا الباب فوجئوا بالمجني عليه ملقي على مرتبة في الأرض ودماء تتدفق من عيناه وأنفه وفمه ووجهه مزرق ويبدو عليه انه مقتول، وأكدت شقيقة المجني عليه بإستحالة قدرة المتهمة على قتل شقيقها بمفردها مؤكداً ان كان هناك أحد بصحبتها.

تلقى مركز شرطة أوسيم بلاغا يفيد العثور على جثة أحد الأشخاص داخل مسكن، انتقل رجال المباحث إلى محل الواقعة، وتبين من خلال مناظرة الجثة، تعرض الضحية للخنق، وبإجراء التحريات تبين للرائد محمد مجدى رئيس مباحث أوسيم، أن زوجة المجني عليه وراء ارتكاب الجريمة.

بإعداد كمين للمتهمة، تمكن الرائد وليد كمال رئيس نقطة شرطة البراجيل والرائد أحمد عادل رئيس نقطة شرطة بشتيل من ضبط المتهمة بمنطقة الصف، وبمواجهتها اعترفت بقتل زوجها، بسبب خلافات أسرية متكررة بينهما، وأرشدت عن الإيشارب المستخدم فى خنق زوجها.

وقالت المتهمة أمام العقيد أحمد الوليلي مفتش مباحث شمال الجيزة، إنها قتلت زوجها خلال توثيقه بحبل، وروت تفاصيل الجريمة، فاخطر اللواء محمود السبيلى، مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، وتولت النيابة التحقيق.