ads
ads

استغاثة عاجلة للنائب العام تقلب الموازين في جريمة فيرمونت

النبأ
هويدا علي
ads

تقدمت أسرة شاب يدعى سيف 21 عامًا، وهو أحد الذين تم ضبطهم في قضية الاغتصاب الجماعي بفندق الفيرمونت بوسط القاهرة، والمعروفة إعلاميًا بـ”جريمة الفيرمونت”، باستغاثة للنائب العام، المستشار حمادة الصاوي، للإفراج عن الشاب.

وقالت أسرة سيف، إن الواقعة حدثت منذ 7 أعوام، ووقتها كان نجلهم عمره 14 عامًا، ولم يكن موجودًا بحفلة الاغتصاب الجماعي التي حدثت داخل الفندق.

وشهدت القضية رقم 25 لسنة 2020، التي تعود أحداثها لعام 2014، والمعروفة إعلاميًّا بـ«جريمة الفيرمونت» والمتهم فيها 8 شباب باغتصاب فتاة بعد تخديرها أثناء حفلة جنس جماعى، داخل فندق الفيرمونت، ثم وقّع كل مغتصب منهم باسمه على مناطق حساسة في جسدها.

وجهت جهات التحقيق سؤالا للمتهم أحمد طولان نجل الكابتن حلمي طولان مدرب نادي الزمالك الأسبق، عن اتهامه بالمشاركة في اغتصاب فتاة داخل فندق الفيرمونت تحت تأثير المواد المخدرة والتوقيع على أماكن حساسة في جسدها، عندما كانوا في إحدى الحفلات داخل الفندق، والذي أنكر مشاركته في الواقعة.

وسألت جهات جهات التحقيق المتهم المذكور عن علاقته بالفتاة نازلي مصطفى، ابنة الفنانة نهى العمروسي، المتهمة في القضية، والذي قال أمام جهات التحقيق، إنه سمع اسم «نازلي» من مواقع التواصل الاجتماعي ولا يعلم عنها أي شيء.

واستكملت جهات التحقيق بسؤالها عن كيفية ضبطه، حيث قال المتهم إنه كان في مدينة بيروت بدولة لبنان بعد أن نجحت منظمة الشرطة الجنائية الدولية «الإنتربول» الدولي في التوصل لـ4 متهمين في القضية هاربين إلى لبنان هو كان ضمنهم، وذلك بعد مخاطبة النيابة العامة المصرية للإنتربول بهذه الأسماء.

ونفى المتهم علمه بواقعة اغتصاب الفتاة داخل الفندق تحت تأثير مواد مخدرة وكل علمه بالواقعة عن طريق السوشيال ميديا فقط، مستندًا إلى أن محضر التحريات المحرر بشأن واقعة اغتصاب فتاة الفيرمونت بتاريخ 21 فبراير 2014 في حين أن المجني عليها قررت بأن الواقعة حدثت في 25 إبريل 2014 مؤكدًا عدم حدوث الواقعة.

وكانت النيابة العامة أمرت بحبس المتهمين أحمد طولان وعمرو حسين وخالد حسين أربعة أيام على ذمة التحقيقات في واقعة التعدي على فتاة بـ«فندق فيرمونت نَيل سيتي» بالقاهرة، والذين أُلقي القبضُ عليهم في العاصمة اللبنانية بيروت استجابة لما اتخذته «النيابة العامة» من إجراء قِبَلَهُم، وقد واجهتهم «النيابة العامة» بالاتهامات المسندة إليهم وبالأدلة ضدهم، وجارٍ استكمال التحقيقات.

يذكر أن، موجة من الغضب اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي، بعد تداول تفاصيل جريمة اغتصاب حدثت داخل فندق نايل سيتي “فيرمونت” بوسط القاهرة، ترجع لعام 2014، حيث اعتدى 8 شباب جنسيا على فتاة بعد تخديرها أثناء حفلة جنس جماعى، وبعدها وقَّع كلُّ مغتصِب منهم باسمه على جسدها وتصويرها فيديو لابتزازها بعد ذلك.