ads
ads

زوجها يعمل فى جهة سيادية.. «النبأ» تحاور ضحايا «مستريحة» الإسكندرية (صور)

المتهمة رشا
المتهمة رشا
ايمان قشطة

واقعة مثيرة بطلتها ربة منزل بمنطقة خورشيد استطاعت النصب على ما يزيد عن مائة شخص من جيرانها ومناطق أخرى بالإسكندرية، واستولت على ملايين الجنيهات بدعوى توظيفها في مشاريع مختلفة منها "طعام الدجاج"، وفرت هاربة بصحبة زوجها وأبنائها حتى أُلقيّ القبض عليها بعد كمين أعده لها الأهالي.

بداية الواقعة بلاغ من الأهالي لقسم شرطة الجمرك والنيابة العسكرية بقيامهم بالإمساك بسيدة قامت بالنصب عليهم والاستيلاء منهم علي مبالغ مالية كبيرة بحجة توظيفها بالاشتراك مع زوجها الذي يعمل بجهة مهمة (سيادية)، تم حجز السيدة وتدعى "رشا. ب. أ".

فيما تقدم عدد من أهالي منطقة خورشيد من جيران المتهمة بشكوى ضد زوج المتهمة "عماد. م. ع" بالاشتراك معها في عمليات النصب التي ارتكبتها.

وأكد الأهالي في بلاغهم قيامه بالتوقيع على إيصالات أمانة بجانب الإيصالات الموقعة من الزوجة بمبالغ متفرقة منها توظيف أموال وجمعيات قاموا بالاستيلاء عليها وأخرى علي سبيل السلف حتي قام بعض ضحاياها باستدراجها واقتيادها إلى قسم الشرطة.

أحيلت المتهمة إلى النيابة العامة التي أمرت بحبسها 4 أيام على ذمة التحقيق.

النبأ انتقلت إلى عزبة الرحمة بمنطقة خورشيد، الوجوه تعلوها الحسرة على مبالغ كانت هي أقصي أمالهم في الحياة برغم ضآلتها منهم من كان يعدها لزواجه أو لإجراء جراحة والبعض أراد استثمارها لتأمين مستقبل أولاده لتطيح رشا بكل تلك الآمال. 

عدد كبير من ضحايا وجيران المتهمة تجمعوا أسفل منزلها مطالبين بأموالهم التي سلبتها هي وزوجها بالتحايل وأكدوا أنها تحصلت منهم علي مبالغ نقدية تتراوح ما بين مليون و3 آلاف جنيه وأضاف الأهالي أنهم قاموا بجمع الأموال من بعضهم و قدموها لجارتهم لتوظيفها في مشروع طعام الدجاج حتي فوجئوا باختفائها.

في البداية تقول باتعة السيد، 60 سنة، ربة منزل: لا أعرف المتهمة معرفة شخصية وكل ما أعلمه عنها أنها تقطن بنفس المنطقة وفي أحد الأيام استوقفتني وطلبت مني 8000 جنيه علي سبيل السلف بحجة أنها تحتاج نقودا لدفع مصاريف دراسية لابنتها وبالفعل قمت بتجميع نقود من أبنائي والتي كان من المفترض أن أقوم بإجراء عملية جراحية بها. 

ويضيف عز الدين عبد الحميد "على المعاش" جار المتهمة: علمت من الجيران بعمليات النصب التي قامت بها رشا وفوجئت بنجلتي تخبرني أنها ونجلي الآخر من ضحاياها، أضاف: استولت رشا على مبلغ 53 ألف جنيه من ابنتي بحجة احتياجها للمال في نفس الوقت الذي أخذت فيه 25 ألف جنيه من شقيقها لتوظيفهم في مشروع وهو المبلغ الذي كان يعده لتجهيز شقته للزواج خلال الفترة القادمة.

فيما تقول هدي جابر: أخبرتني رشا منذ ما يقرب من شهرين أنها ستقوم بتشغيل نقودي في مشروع مربح قائلة "هاطلعلك 600 جنيه كل 10 أيام " من شراء البادي وهو طعام الدجاج وبالفعل قدمت لها كل ما أملك وهو مبلغ 4000 جنيه كنت قد أعددته لبناء سقف من الطوب بدلا من سقف الصاج الذي يهددني أنا وزوجي وأطفالي خاصة مع دخول الشتاء حيث إنني أسكن أعلى سطح عقار ولا أملك سوى ذلك المبلغ الذي استولت عليه أضافت أنها قامت بالنصب علي شقيقي هو الآخر دون علمي. 

فيما يقول سليم محمود: استولت مني على مبلغ 145 ألف جنيه، ومن شقيقى على 143 ألف بحجة تشغيلهم في مشروع مربح وكان ذلك من سبعة أشهر وفي كل مرة أطابها بالأرباح تؤجل للشهر التالي قائلة "أنا بحطهم على رأس المال".

وتقول سحر الشحات: زوجي عاجز ومعي 6 أبناء ولم أتصور أن تقوم جارتي التي تربيت معها وتعلم ظروفي بالاستيلاء على مبلغ زهيد قمت بإدخاره وهو 4000 جنيه وكان ذلك قبل اكتشاف أمرها بيومين فقط.

فيما أكد محمود العطار أحد جيران المتهمة أن زوجها عماد مشترك معها في جميع عمليات النصب وقام بالتوقيع علي عدد من إيصالات الأمانة لهم منها إيصال بمبلغ 350 ألف جنيه، أضاف: أخذ مني المبلغ هو وزوجته بحجة تشغيله في طعام الدجاج.
 
وتضيف الحاجة عديلة محمد قائلة: كنت متوجهة لدفع مبلغ 16 ألف جنيه جمعية تخص إحدي جاراتي وتقابلت مع رشا التي علمت بالأمر، فطلبت مني المبلغ لمدة ساعة واحدة بحجة أن سيارة طعام الدجاج تقف أسفل منزلها وأنها تحتاج المبلع لإعطائه للمورد حتى حضور زوجها وبالفعل أعطيتها النقود إلا أنها بدأت في مماطلتي حتى علمت بالأمر من الجيران وهروبها هي وزوجها وأبنائها من المنزل.
 
وتقول أميرة عبد القوي قمت بتجميع مبلغ 350 ألف جنيه من شقيقاتي وصديقتي وأعطيته للمتهمة لتوظيفه بعدما أخبرتي بالربح الهائل من مشروع طعام الدجاج ولم أحصل خلال تلك الفترة على أرباح حتى اكتشفت أمرها.