ads
ads

الأمن يكشف غموض مقتل سيدة بـ«سكين» في قرية بسوهاج.. اعرف التفاصيل

مقتل سيدة - أرشيفية
مقتل سيدة - أرشيفية
أحمد عمران
ads

كشفت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن سوهاج، غموض واقعة العثور على سيدة مقتولة طعنًا باستخدام آلة حادة داخل منزلها بناحية قرية الحريدية التابعة لمركز المراغة شمالي محافظة سوهاج، وتبين أن وراء ارتكابها شقيق الضحية عقب مشادة كلامية على تجهيز «العشاء»، تم ضبطه وإحالته إلى النيابة العامة.

البداية، عندما تلقى اللواء الدكتور حسن محمود العمدة، مساعد وزير الداخلية مدير أمن سوهاج، إخطارًا من مأمور مركز شرطة المراغة، بورود بلاغ من مدرس، 49 سنة، يفيد بالعثور على شقيقته «ح. م. أ»، 42 سنة، ربة منزل، مقتولة داخل منزلها بناحية قرية «الحريدية» بدائرة المركز.

وانتقل المأمور، وضباط وحدة مباحث مركز المراغة، إلى مكان البلاغ، وتبين من خلال المعاينة والفحص العثور على جثة المذكورة غارقة في دمائها، ووجود آثار طعنات باستخدام آلة حادة بها، وتم نقل الجثة إلى مشرحة المستشفى المركزي تحت تصرف النيابة العامة.

ونظرًا لما تمثله الجريمة من خطورة أمنية على الأمن العام، أمر اللواء علاء الدين سليم، مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن العام بتشكيل فريق بحث جنائي تحت إشراف اللواء عبد الحميد أبو موسى مدير إدارة البحث الجنائي وبالإشتراك مع قطاع الأمن العام وضباط وحدة مباحث مركز المراغة، لكشف غموض الواقعة وظروفها وملابساتها وضبط مرتكيبها.

وتوصلت جهود فريق البحث الجنائي إلى أن وراء ارتكاب الواقعة «المُبلغ»، شقيق الضحية، وعقب تقنين الإجراءات تم استهدافه بمأمورية أسفرت عن ضبطه، وبمواجهته اعترف بارتكابه الواقعة، وقرر أنه لدى عودته إلى المنزل بتاريخ الواقعة «فجراً» طلب من شقيقته إعداد طعامًا له، وحال تواجدهما بالمطبخ حدثت بينهما مشادة كلامية تطورت إلى مشاجرة استل على إثرها سكينًا وتعدى به عليها، محدثاً إصابتها التى أودت بحياتها، وعقب ذلك وضع السكين بيدها وأبلغ عن الواقعة.

وتحرر عن ذلك المحضر اللازم بالواقعة وأخطرت النيابة العامة لتتولى مباشرة التحقيقات، والتصريح بالدفن عقب ذلك.